السبت 26-09-2020
الوكيل الاخباري



بدعوى "إغفال تقديم الإغاثة"

فرنسا.. عائلات نساء وأطفال محتجزين بسوريا تشكو وزير الخارجية

1-1283371
وزير الخارجية الفرنسية جان -إيف لودريان


الوكيل الإخباري- تقدمت عائلات نساء وأطفال فرنسيين محتجزين بمخيمات في سوريا، بشكاوى ضد وزير الخارجية الفرنسية جان أيف لودريان، بدعوى "إغفال تقديم الإغاثة"، وذلك برفضه إعادتهم إلى فرنسا.

ووفقا لوكالة "فرانس برس"، فقد تقدم المحامون ماري دوزيه وهنري لوكلير وجيرار تشولاكيا، بالشكاوى في يوليو وسبتمبر إلى محكمة عدل الجمهورية، "الهيئة القضائية الوحيدة المخولة محاكمة الوزراء أثناء ممارسة مهامهم".
وتتّهم العائلات وزير الخارجية الفرنسي بأنه رفض "طوعا وعمدا" إعادة نساء وأطفال متطرفين فرنسيين محتجزين في مخيمات الأكراد في سوريا و"معرضين للخطر" لبلادهم.

وتقول العائلات في الشكاوى التي كشفت عنها أيضا صحيفة "لوموند" إنه "منذ أشهر عدة، لم يكفّ الأكراد عن حضّ الدول على تحمّل مسؤولياتها وإعادة مواطنيها".

اضافة اعلان

لكن حتى الآن، لم توافق الحكومة الفرنسية على إعادة أطفال هذه المخيمات إلا بعد درس "كل حالة على حدة".


وبعد أشهر من المماطلة وسط غضب الرأي العام، أعادت باريس في العاشر من يونيو 12 طفلا معظمهم أيتام بعد إعادة خمسة أطفال في مارس.

 

سكاي نيوز 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة