الثلاثاء 13-04-2021

ملكة جمال « المَطبَخ «



 
مؤكد ان أحدهم»زاقها»عليّ. وأشك أن مؤامرة تُحاك ضدي في الخفاء وهذه المرة من خلال»توريطي»في بريد الكتروني بعد ان عجز»الحاسدون»عن الايقاع بي و» تثبيتي» والقضاء عليّ بالضربة القاضية الفنية.
اضافة اعلان
 واذا كان المحاربون القدماء يستعينون بالنساء للقضاء على أعدائهم ، فأن» العوازل» استعانوا ب»ملكة جمال جيسيكا» للنيل من»مواقفي التي هي اهم من»موقف العبدلي»ومن»موقف كراج طبربور».
 هذه المرة وردتني رسالة رقيقة من (كائنة غريبة) لا اعرفها وباللغة العربية الفصيحة ـ عشان توصل الرسالة بسرعة ـ ، وصاحبتها ترجوني ، تخيلوا» ترجوني» ان ارد عليها وتحتها توقيع باسم»ملكة جمال جيسيكا «.
طبعا لم اصدق نفسي ولا الرسالة. كما انني شككت بوجود بلد اسمها»جيسيكا «. الا اذا كنت»جاهلا « تماما بالجغرافيا ، كما انا بالتاريخ ، وبذلك اكون»سقطت» في مادة « الاجتماعيات».
قبلها بأشهر كانت تأتيني رسائل»غرامية»من نساء مجهولات يعرضن ، شوفوا التواضع من طرفي ، يعرضن التعارف مع شخصي ، ولا أدري ( على ايش). استدرك فأقول ، انني اثق بوسامتي ، وحتى»صلعتي»تجد من يكتب فيها «نثرا جميلا» لكنه غير صالح للنشر ، خوفا من»الحسد» وليس لسبب آخر.

كما ان صورتي»متوفرة» وبغزارة وبالتالي لا مجال»للغش» . أي ان اية (كائنة) تريد التواصل معي ، سيكون المشهد امامها واضحا ولا لُبس فيه.
ويبقى السؤال : على ايش بدها اياني ملكة جمال جيسيكا؟
وهل لديها القدرة على تحمل»تدللي»عليها و»رفضي» لها؟

الا تخشى على نفسها من»الصدمة»، وبخاصة اذا عرفت انني»اعول» وأنني»بعل» بالعين وليس بالغين ، و» عندي دفتر عيلة « وفي ناس ( متكلمين علي ) ؟
لدي احساس انها تعلم ذلك فأنا لا اخفي شيئا عن الجماهير. اللي بقلبي على (مقالاتي) .
كما مرة اقول : طيب على ايش بدها اياني»ملكة جمال جيسيكا» ؟

مؤكد انها تحاول الانتحار ، وتحديدا حين ستفاجأ ان أفضل النساء لدي هي»ملكة جمال ..المطبخ «.. انا هيك ذوقي والا مش عاجبها.. تشرب»شنينة أبّ».!!