الخميس 06-05-2021

تهجير قسري في حي الشيخ جراح

محافظ القدس: وثائق قدمها الأردن لمواجهة الاحتلال

الشيخ جراح
حي الشيخ جراح


الوكيل الإخباري - أكد محافظ مدينة القدس، عدنان غيث، الأربعاء، استخدام الوثائق التي قدمها الأردن إلى السلطة الفلسطينية تشير إلى إبرام عقود تأجير وحدات سكنية لعدد من أهالي حي الشيخ جراح في القدس عام 1956، لمواجهة إجراءات حكومة الاحتلال الهادفة إلى دعم الاستيطان.

اضافة اعلان

وقال غيث إن "هذه العقود التي أبرمت في العام 1956. بذلت المملكة الأردنية الهاشمية بالتنسيق مع القيادة الفلسطينية جهودا في سبيل الحصول على هذه الوثائق والمستندات من أجل مواجهة هذه الإجراءات الواهية والكاذبة والمزورة لحكومة الاحتلال التي تدعم الاستيطان وإحلال الاستيطان مكان المواطنين المقدسيين".


"هذه الوثائق والجهود المبذولة بين المملكة الأردنية الهاشمية والقيادة الفلسطينية ليست الأولى وهي مستمرة ودائمة في سبيل حماية القدس ومقدساتها"، وفق غيث.

 

وأشار إلى أن الأردن صاحب الوصاية على المقدسات في العاصمة المحتلة.


وتابع غيث إن "ما يحصل في حي الشيخ جراح هو تهجير قسري وجريمة حرب بكل ما تعنيه الكلمة من معنى"، مشيرا إلى أن "الحرب التي ينتهجها الاحتلال ضد كل ما يتحرك في القدس والمقدسات ترتقي إلى سياسة تطهير عرقي".


"الوثائق ستستخدم ضمن الإجراءات القضائية المتبعة لحكومة الاحتلال لكن لا نعول على هذا القضاء لأنه منحاز للمستوطنين"، وفق غيث.