الإثنين 22-07-2024
الوكيل الاخباري
 

الحمية والتمارين تقللان النتائج السلبية لزيادة الوزن عند الحمل

202479181554829BU


الوكيل الإخباري- وجد باحثون في كينغز كوليدج لندن أدلة على أن نمط الحياة لدى الحامل التي يزيد وزنها، أو تعاني من السمنة، تحمي الرُضع من خطر اضطرابات القلب الناتجة عن بدانة الأم.اضافة اعلان


وأشار الباحثون إلى أن الحمية الغذائية الصحية والتمارين البدنية قبل الحمل أو أثناءه توفر هذه النتائج الوقائية للمولود، بحسب "مديكال إكسبريس".

وتتزايد معدلات السمنة أثناء الحمل في العالم، حيث اعتبرت أكثر من 50% من النساء اللاتي يحضرن عيادات ما قبل الولادة في إنجلترا وويلز يعانين من زيادة الوزن 28.5% أو السمنة 22.7%.

في الوقت الذي أظهرت فيه البحوث الحديثة أن السمنة عند الأم تؤدي إلى مضاعفات صحة القلب والأوعية الدموية وتطور القلب غير الطبيعي لدى المواليد.

وفي الدراسة الجديدة، وجد الباحثون أن التدخلات في نمط الحياة لدى النساء المصابات بالسمنة يمكن أن تمنع "تطور" القلب غير الطبيعي لدى المواليد، وتضمن فوائد ترتبط جميعها عادة بصحة القلب الأفضل للمولود، مثل انخفاض سماكة جدران القلب ووزن القلب الطبيعي وانخفاض خطر ارتفاع معدل ضربات القلب.

24