الإثنين 04-07-2022
الوكيل الاخباري
Clicky

خرافات شائعة عن جدري القرود وهكذا نحمي أنفسنا منه

czo1NzoiaHR0cHM6Ly9pbWFnZXMuYWx3YXRhbnZvaWNlLmNvbS9uZXdzL2xhcmdlLzk5OTkxNzUzOTEuanBnIjs=


الوكيل الإخباري - تعيش الخرافات بيننا منذ آلاف السنين وحتى اليوم، على الرغم من تطور العلم والتقدم التكنولوجي الذي يشهده عصرنا الحديث على كافة الصعد. إذ تبقى شريحة كبيرة من الناس مؤمنة بالخرافات التي تعكسها على كل شيء تعيشه أو تختبره في حياتها، القديم منها والجديد.

اضافة اعلان

إذ أنه ومنذ ظهور المرض الجديد مطلع الشهر الحالي، بدأت الخرافات تُحاك حوله، وكثير من الناس صدقها وكذَب ما يقوله الطب عنها. ما جعل نسبة كبيرة من الناس يعيشون حالة من الخوف والتوجس من احتمال حدوث جائحة جديدة بعد كورونا، تحصد الملايين من الإصابات والوفيات حول العالم.

لا بد دوماً من معرفة المعلومات الصحيحة حول أي مرض أو فيروس جديد كان أم قديماً، من مصادر موثوقة.


ونظراً لكثرة التساؤلات والشكوك المحيطة بمرض جدري القرود، خصوصاً على مواقع التواصل الإجتماعي، حدد موقع Well and Good وهو موقع مختص بالشؤون الطبية والصحية ستة من الخرافات الرائجة حول فيروس جدري القرود.

وهي التالية كما أوردها موقع "سكاي نيوز عربية":

 

1- جدري القرود هو فيروس جديد: معلومة خاطئة تماماً، فقد تم رصد هذا الفيروس قبل عشرات السنين وهو خاضع لعشرات الأبحاث بحسب ما صرح جوزيف أوسموندسون، عالم الأحياء الجزيئية وأستاذ مساعد لعلم الأحياء في جامعة نيويورك.

 

2 - جدري القرود ينتقل عن طريق الإتصال الجنسي: خرافة أخرى يدحضها الجسم الطبي قائلاً أنه ليس من الأمراض المنقولة بالإتصال الجنسي. وقد يحدث انتقال المرضى جراء الإتصال الوثيق مع شخص مصاب، سواء بالإتصال الجنسي أو إمساك اليدين أو اللمس أو العناق أو التقبيل.

 

3 - جدري القرود هو النسخة المقبلة لكوفيد-19: على الرغم من إثارته القلق نوعً ما منذ ظهوره بداية شهر مايو الحالي، إلا أن جدري القرود مرض مختلف تماماً عن فيروس كورونا المستجد الذي ظهر أواخر العام 2019. وبحسب الخبراء، لا يُعد جدري القرود مرضاً تنفسياً، كما أنه أقل قابلية للإنتقال من كورونا، إذ يبلغ متوسط عدد الأشخاص الذين سيصابون بالفيروس من شخص مصاب، ما بين واحد إلى اثنين.

 

4 - جدري القرود ينتشر في الدول الإفريقية فقط: خرافة أخرى غير صحيحة، بدليل تسجيل عدد من الإصابات في بعض دول العالم سواء في أوروبا أو الولايات المتحدة أو آسيا. ويقول الخبراء إن أي شخص، كيفما كان عرقه أو لونه، معرض للإصابة بجدري القرود.


5 - عدم القلق بشأن جدري القرود: هو التعبير الذي أبداه بعض مستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي، كونه لا يشبه فيروس كورونا. وفي هذا الصدد، قال موقع Well and Good: "لا بأس في بعض القلق بشأن هذه الحالات وعودة ظهورها. إن البقاء على اطلاع بالحالات الجديدة ومعرفة طبيعة انتشارها وأكثر المجتمعات تأثراً هو أفضل طريقة لحماية نفسك وأسرتك".

 

إذن، كيف نحمي أنفسنا من جدري القرود

1 - عزل المرضى المصابين عن الآخرين المُعرضين لخطر العدوى.
2 - اتباع إرشادات النظافة الجيدة لليدين بعد ملامسة الحيوانات أو البشر المصابين. على سبيل المثال، غسل اليدين بالماء والصابون أو استخدام معقم اليدين المعتمد على الكحول.
3 - تجنب ملامسة الحيوانات التي يمكن أن تأوي الفيروس (بما في ذلك الحيوانات المريضة أو التي تم العثور عليها ميتة في المناطق التي يحدث فيها جدري القرود).
4 - تجنب الإتصال المباشر مع أية مواد، مثل الفراش أو الغسيل، التي كانت على اتصال مع حيوان أو مريض. (ويمكن التخلص من فيروس جدري القرود في غسالة عادية تحتوي على ماء دافئ ومنظف).
5 - استخدم معدات الوقاية الشخصية المناسبة (PPE) عند رعاية المرضى، والتي تشمل الرداء الطبي، والقفازات، وجهاز التنفس الصناعي، وحماية العين.

 

 

هي

اظهار أخبار متعلقة


 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة