الأحد 03-07-2022
الوكيل الاخباري
Clicky

أهم أعراض جدري القرود وطرق الوقاية منه

image


الوكيل الإخباري - أهم أعراض جدري القرود وطرق الوقاية منه، ها هو المرض الجديد يشغل بال الناس ووسائل الإعلام كافة وكذلك الجسم الطبي الذي سارع لتحديد أسباب وأعراض المرض بغرض توعية الناس منه وكذلك تطمينهم، بعدما فتك فيروس كورونا بحياة وأعصاب البشرية لمدة عامين ونصف وما زال حتى الآن.

اضافة اعلان

 

ويبدو أن مرض جدري القرود سيكون حاضراً بقوة بيننا خلال الأيام القادمة، مع توجه عالمي حثيث لاحتوائه كي لا يتفشى بشكل سريع كما كانت الحال مع مرض كوفيد-19.

ويشير موقع "منظمة الصحة العالمية" إلى أن جدري القرود هو مرض فيروسي نادر وحيواني المنشأ (يُنقل فيروسه من الحيوان إلى الإنسان)، وتماثل أعراض إصابته للإنسان تلك التي كان يشهدها في الماضي المرضى المصابون بالجدري، ولكنه أقل شدّة. ومع أنه تم استئصال الجدري في العام 1980 فإن جدري القردة لا يزال يظهر بشكل متفرق في بعض أجزاء أفريقيا.

أهم أعراض جدري القرود

كما ذكرنا أعلاه، فقد تم تحديد الحالات والأعراض التي يمكن أن ينتشر من خلالها فيروس جدري القرود بين الناس، من قبل مركز أبوظبي للصحة العامة.
وأشار موقع صحيفة "الإمارات اليوم" نقلاً عن المركز، أن أعراض جدري القرود قد تستمر ما بين أسبوعين و4 أسابيع وهي تختفي من تلقاء نفسها دون علاج. كما تم حصر الفئات الأكثر عرضة للعدوى من قبل المركز، وهم:


1 - العاملون الصحيون في الجسم الطبي.
2 - الأزواج.
3 - أفراد الأسرة.


فيما حذر مركز أبوظبي للصحة العامة من أن الأطفال يمكن أن يكونوا أكثر عرضة للإصابة بأعراض حادة للفيروس مقارنة بالمراهقين والبالغين. مشيراً إلى أن الأشخاص المصابون بفيروس جدري القرود ينقلون العدوى، وتظهر عليهم الأعراض لمدة تتراوح بين أسبوعين و4 أسابيع.

 

وأهم أعراض جدري القرود كما حددها مركز أبوظبي للصحة العامة:

 

1 - الطفح الجلدي.
2 - القيح أو الدم والقشور الجلدية.
3 - الحمى والصداع الشديد.
4 - آلام العضلات وآلام الظهر.
5 - تضخم الغدد الليمفاوية.

 

من جهة ثانية، أكد المركز الإماراتي أن فيروس جدري القرود ليس شديد العدوى كونه يتطلب اتصالاً جسدياً وثيقاً مع شخص مُعد للإنتشار بين الناس. وبالتالي فإن مخاطر هذا المرض منخفضة على عامة الناس. لكن الإصابة قد تحدث أيضاً جراء التلامس الجسدي مع حيوان مصاب وبالتالي ينصح المركز بوجوب تجنب الإتصال غير المحمي مع الحيوانات البرية، وطهي أية أطعمة تحتوي على لحوم أو أجزاء حيوانية جيداً قبل تناولها.

كيفية انتقال جدري القرود بين الناس

 إضافة إلى التواصل الجسدي، يمكن للمرأة الحامل أن تنقل فيروس جدري القرود إلى الجنين غبر المشيمة، كما يمكن لوالد مصاب بالمرض أن ينقله لطفل أثناء الولادة أو بعدها عن طريق ملامسة الجلد. كما أن فيروس جدري القرود ينتقل عبر قروح الفم.


وبالعودة إلى الأعراض، أشار مركز أبوظبي للصحة العامة أن الطفح الجلدي يبدأ عادة بالظهور في غضون يوم إلى 3 أيام من بداية الحمى، ويمكن أن يكون مسطحاً أو مرتفعاً قليلاً، ومليئاً بسائل صافٍ أو مصفر، ثم لا يلبث أن يتقشر ويجف ويتساقط. ويمكن أن يتراوح عدد الآفات على شخص واحد من بضع آفات إلى آلاف عدة، ويميل الطفح الجلدي إلى التركيز على الوجه وراحتي اليدين وباطن القدمين، كما يمكن أن يتواجد أيضاً في الفم والأعضاء التناسلية والعينين.

 

هل من مضاعفات لأعراض جدري القرود
شدد المركز على ضرورة استشارة الطبيب في حال الشك بأية أعراض لها علاقة بجدري القرود، وطلب المساعدة من مقدمي الرعاية الصحية، أو في حال الإتصال الوثيق بشخص مشتبه بإصابته بجدري القرود. وفيما يخص احتمالية الوقاة بجدري القرود، أكد المركز أن أعراض هذا المرض تختفي من تلقاء نفسها في غضون أسابيع قليلة في معظم الحالات، لكن بعض الأفراد قد يشهدون مضاعفات طبية خطيرة تصل حد الوفاة. وقد يتعرض الأطفال حديثو الولادة والأطفال والأشخاص المصابون بنقص المناعة الكامن، لخطر الإصابة بأعراض أكثر خطورة والموت بسبب جدري القرود.

 

كما أوضح المركز بعض المضاعفات الناجمة عن الحالات الشديدة لجدري القرود وتشمل التالي:


1 - الإلتهابات الجلدية.
2 - الإلتهاب الرئوي.
3 - الإرتباك.
4- التهابات العين التي يمكن أن تؤدي إلى فقدان البصر.

 

طرق الوقاية من جدري القرود

 أكد مركز أبوظبي للصحة العامة، إمكانية خفض خطر الإصابة بمرض جدري القرود بطرق عدة، أهمها الحد من الإتصال بالأشخاص الذين اشتُبه فيهم أو تأكدت إصابتهم بجدري القرود. وفي حال الحاجة للإتصال الجسدي بشخص مصاب سواء من الجسم الطبي أو شركاء في السكن، ينبغي على الشخص المصاب عزل نفسه وتغطية أي آفة جلدية وارتداء قناع طبي، كما يجب تجنب ملامسة الجلد للجلد قدر الإمكان، واستخدام القفازات التي تُستخدم لمرة واحدة، وعدم التعامل أو ملامسة الأغراض الشخصية للشخص المصاب.


كذلك نصح المركز كافة الأفراد بوجوب تنظيف اليدين بانتظام بالماء والصابون أو بمطهر كحولي لليدين، خصوصاً بعد ملامسة الشخص المصاب أو الأسطح الأخرى التي لامسوها، وغسل ملابس الشخص وأغراضه بالماء الدافئ والمنظفات، وتعقيم الأسطح الملوثة، والتخلص من النفايات الملوثة بشكل مناسب.

 

هي 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة