الثلاثاء 29-11-2022
الوكيل الاخباري

يوم القلب العالمي.. ما الفرق بين أعراض النوبة القلبية والإنفلونزا؟

190325071150200_shutterstock-1015415905


الوكيل الإخباري - يحتفي العالم، يوم 29 سبتمبر من كل عام، بيوم القلب العالمي، وفقاً لتوصية منظمة الصحة العالمية، من أجل توعية الناس بخطورة أمراض القلب والأوعية الدموية، ومتابعة أحدث ما توصل إليه العلم بشأن هذا المرض الأكثر شيوعاً حول العالم.

اضافة اعلان

 

كيفية نميز بين أعراض مشاكل القلب والإنفلونزا؟
على الرغم من عدم وجود علاقة بين النوبة القلبية والإنفلونزا، فإن هذين الاضطرابين لهما العديد من الأعراض الشائعة، وسوف نشرح كيفية التمييز بين علامات المرضين.


1. البحث عن سبب الغثيان
أعراض الإنفلونزا يظهر فيها الغثيان، ومشاكل الجهاز الهضمي الأخرى، مصاحبة لأعراض أخرى، مثل: ارتفاع درجة الحرارة والصداع وآلام العضلات والسعال والتهاب الحلق والتعب.
أما أعراض النوبة القلبية، فيمكن أن يصاب فيها المريض بالغثيان والقيء فقط من دون الأعراض الأخرى، وهذه علامة مؤكدة على الإصابة بنوبة قلبية، تحتاج الانتقال إلى طبيب متخصص في الحال.

 

2. الدوار
من الأعراض الأخرى، التي يعانيها الشخص أثناء الإصابة بالإنفلونزا، الإصابة بالدوار الخفيف أو الدوخة، التي تعد أيضاً من العلامات الحمراء لنوبة قلبية أو سكتة دماغية، ويصاب المريض أيضاً بصداع مستمر.
وفي حالة استمرار الشعور بالدوخة على مدار اليوم، ومن دون الشعور بأعراض أخرى من علامات الإنفلونزا، مثل: ارتفاع درجات الحرارة أو السعال، يحتاج الشخص إلى التدخل الطبي فوراً.

 

3. التعرق البارد
يمكن أن يكون التعرق البارد من العلامات المحتملة لنوبة قلبية، لكنه من الأعراض المصاحبة لمرض الإنفلونزا أيضاً، فكيف نكتشف الفرق؟
الحل يكمن في الشعور بالتحسن في غضون أيام قليلة، وفي هذه الحالة يكون الشخص مصاباً بأعراض الإنفلونزا، لكن مع استمرار الشعور بالتعرق البارد لأكثر من يوم، لابد من استشارة الطبيب المختص.


4. التعب
من الأعراض الشائعة بين الإنفلونزا والنوبة القلبية الشعور بالإرهاق والتعب، فقد يشعر المرء بالإرهاق بسبب الضغط الزائد على القلب، خاصة عندما يحاول ضخ الدم بجهد أكبر.
عليكِ أن تعرفي أن الإرهاق المفرط من أول أعراض الإنفلونزا، لذا كوني حذرة وتولي مسؤولية صحتكِ.

 

 للوقاية من أمراض القلب، يمكنكِ اتباع هذه النصائح:
1. اتباع نظام غذائي صحي غني بالفيتامينات والحديد والمعادن والخضروات مع انخفاض السعرات الحرارية، يمكن أن يساعد في تقليل الكوليسترول، وخفض ضغط الدم، وتقليل الالتهاب.
2. يعد أسلوب الحياة غير المستقر هو الخطر الأكبر على القلب. ولتقوية قلبك، تحرك أكثر ومارس الرياضة بانتظام.
3. التدخين هو أحد العوامل المساهمة في سوء صحة القلب، حيث يقلل تدفق الدم إلى القلب، ما يزيد خطر الإصابة بنوبة قلبية.
4. النوم جيداً، وبشكل منتظم وكافٍ، يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكري وارتفاع ضغط الدم والاكتئاب.
5. تجنب التوتر والقلق المستمر، لأنه يسبب ارتفاع ضغط الدم، وبالتالي يمكن الإصابة بأزمة قلبية حادة، وعليك اللجوء إلى تمارين التأمل واليوغا لتقليل من التوتر.

 

 

زهرة الخليج 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة