الأربعاء 29-03-2023
الوكيل الاخباري

جولة على أشهر المدن السياحية لقضاء شهر رمضان 2023

230611


الوكيل الاخباري - في رمضان، يمكن السفر إلى البلدان الاسلامية المنتشرة حول العالم ومشاركة الثقافات المختلفة والفعاليات المنوعة الخاصة بالشهر الفضيل. وفي هذا الإطار، لمحة عن أشهر أماكن السياحة الجديرة بالزيارة خلال رمضان.

اسطنبول
كانت مدينة اسطنبول القديمة عاصمة الثقافة الإسلامية في عهد الإمبراطورية العثمانية. اليوم، تدعم الحكومات المحلية بناء خيام الإفطار حيث يمكن للصائمين وغير الصائمين الاجتماع معًا للاحتفال وفي الليل تمتلئ الأماكن العامة في المدينة بالاحتفال، وتفتح الأسواق مع الأكشاك والباعة الذين يبيعون الوجبات الخفيفة التقليدية والحلي. في الآتي، أبرز المعالم الجديرة بالزيارة في اسطنبول 

اضافة اعلان


قصر توبكابي
بناه محمد الفاتح لأول مرة في القرن الخامس عشر، وكان هذا القصر الرائع بجانب مضيق البوسفور هو المكان الذي عاش فيه سلاطين الإمبراطورية العثمانية وحكموا منه. يعد المجمع الواسع عرضًا مبهرًا للفن الإسلامي، مع ساحات فناء فخمة تصطف عليها أعمال قرميد معقدة مرسومة يدويًا، وتربط بين مجموعة من الغرف المزينة بشكل فخم، وكلها محاطة بجدران وأبراج متداخلة. من بين العديد من المعالم البارزة هنا، الأكثر شهرة هو مجمع الحريم، والمحكمة الثانية، والمحكمة الثالثة التي تضم غرف السلطان الخاصة.

 


المسجد الأزرق
بُني المسجد بين عامي 1609 و1616، وأثار ضجة في جميع أنحاء العالم الإسلامي عندما تم الانتهاء منه، حيث كان يحتوي على ستة مآذن. حصل المسجد على لقبه من الزخرفة الداخلية لعشرات الآلاف من بلاط إزنيق يجعل التأثير المكاني واللون الكامل للداخل من المسجد أحد أفضل إنجازات العمارة العثمانية.

 


مسجد السليمانية
يعد هذا المسجد من أهم معالم اسطنبول التي بناها المهندس المعماري العثماني الشهير سنان بين عامي 1549 و 1575. يمثل المبنى مزيجًا مثاليًا من الفخامة والبساطة. القبة المرتفعة التي يبلغ ارتفاعها ثلاثة وخمسين مترًا هي الميزة الأبرز لهذا المبنى. يمكن للزائر العثور على مقبرة عثمانية في منطقة الحديقة حيث تم حرق جثة السلطان سليمان وأفراد أسرته.


إطلالة على كولالمبور
تشتهر كولالمبور في رمضان بشكل خاص بأسواقها الغذائية الخاصة والبازارات التي تبيع مجموعة متنوعة من الوجبات الخفيفة التقليدية والمأكولات الشهية والحلويات. السكان المحليون على الأسواق، مما يجعلها مكانًا رائعًا للسياح وغير الصائمين للتفاعل والاحتفال مع السكان المحليين والصائمين. تصور المساجد في كوالالمبور المزيج بين التصميم التقليدي والعمارة الحديثة.

 

في الآتي، أبرز المعالم الجذابة في كولالمبور:


متحف الفنون الإسلامية بماليزيا
يعد متحف الفنون الإسلامية في ماليزيا موطنًا لأكثر من 10000 لوحة وتشكيلات وإبداعات وهو أحد أهم المتاحف الإسلامية في العالم. على مدار العشرين عامًا الماضية، كان المتحف في طليعة استكشاف التاريخ الديني للبلاد. داخل متحف الفنون الإسلامية، يمكن للزوار الذهاب في رحلة إلى الوراء لقرون أثناء الاطلاع على المعروضات الاثني عشر الدائمة. خارج صالات العرض، يتميز المبنى المكون من طابقين بهندسة معمارية جذابة بما في ذلك القباب الفيروزية.


مسجد ماليزيا الوطني
هو مسجد فولاذي فريد من نوعه يتميز ببراعة فنية رائعة وفخامة. هناك العديد من الميزات المائية والمناطق المفتوحة التي تعطيك لمحة عن العمارة الإسلامية الحديثة. يعد المسجد مفتوحًا للمسلمين وغير المسلمين، وهو أحد أفضل الأماكن التي يمكن رؤيتها في كوالالمبور. إن المعروضات التي تصور ثقافة الإسلام تثير إعجاب الكثيرين. ستكون ساعة أو ساعتين كافية لإكمال جولتك الدائرية في المسجد، مما يعني أنها واحدة من الأشياء التي لا بد منها في خط سير الرحلة إلى الأماكن التي يمكنك زيارتها في كوالالمبور في يومين.


ساحة ميرديكا
تشمل الساحة تشمل مبنى السلطان عبد الصمد والحقل الكبير أمامه، وهو المكان الذي أعلنت مالايا نفسها مستقلة عن القوات الاستعمارية في عام 1957 واستبدل العلم الماليزي العلم البريطاني، مما يشير إلى بداية ماليزيا المستقلة. إنه الآن موقع عرض اليوم الوطني، الذي يقام في نهاية شهر أغسطس من كل عام. على الرغم من أن المبنى يستخدم رسميًا للمكاتب الحكومية، إلا أن مظهره الخارجي المغولي الجديد والمغربي يجعله خلفية جميلة للصور في أي ساعة من اليوم.

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


سيدتي