الأحد 25-07-2021
الوكيل الاخباري

تفاصيل اتهام تامر حسني بالسرقة

image (1)


الوكيل الإخباري - قبل عرض فيلمه السينمائي الجديد "مش انا" الذي تصدر اسمه ترند وسائل السوشيال ميديا فور طرحه عبر الصفحة الرسمية لتامر حسني، هناك من واجه تامر بعض الاتهامات التي نكشف عن حقيقتها من خلال نواعم.

اضافة اعلان

فور طرح البرومو الدعائي لفيلم "مش أنا" والمقرر عرضه قبل نهاية الشهر الحالي ليخوض به تامر حسني المنافسة السينمائية في موسم صيف 2021، تحديداً في 23 يونيو القادم حيث تشاركه حلا شيحة وسوسن بدر وماجد الكدواني، واجه تامر حسني وفريق عمل الفيلم تهمة السرقة بعد أن روّج بعض رواد السوشيال ميديا لبوستر غير رسمي للعمل، وبدأت حملة من الاتهامات عبر مواقع التواصل الاجتماعي تتهم تامر حسني بسرقة فكرة فيلمه الجديد من أحد الأفلام الأجنبية لجيم كاري الذي تشابه معه في البوستر المنتشر عبر صفحات التواصل الاجتماعي.

 

وقد نفى مصدر نواعم أي علاقة لفريق عمل الفيلم بالبوتسر المنتشر عبر صفحات التواصل الاجتماعي، وأكد أنه من تصميم بعض "جمهور" تامر حسني ولا علاقة له بالبوستر الرسمي للعمل الذي نشره تامر وفريق عمل الفيلم عبر صفحاتهم الرسمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

والفيلم الأجنبي تدور أحداثه حول شخص يعاني من مرض نفسي يجعله ينقسم إلى شخصين باسمين مختلفين وهو لا علاقة له تماماً بقصة فيلم "مش أنا".
جدير بالذكر أن الفيلم سيبدأ موسماً سينمائياً جديداً بعيداً عن موسم عيد الفطر السينمائي الذي بدأ قبل أسابيع، على أن يليه عرض فيلم "البعض لا يذهب للمأذون مرتين" لكريم عبد العزيز ودينا الشربيني والمقرر عرضه في 7 يوليو.

 

المصدر - نواعم