الإثنين 14-10-2019
الوكيل الاخباري



تطورات جديدة بالعثور على جثة عروس بعد 24 ساعة من زفافها

1-1271491



الوكيل الإخباري - يبدو أن تطورات مثيرة لا تزال تنتظر قضية "عروس المنوفية" التي قتلت بعد ساعات على زفافها، في واقعة أثارت اهتماما واسعا.

ففي حادث دموي مفجع في مصر، لقيت عروس مصرعها على يد زوجها بعد نحو 24 ساعة فقط على عقد قرانهما.


وعثر على القتيلة التي رمز إليها بـ" منار م.أ." جثة هامدة غارقة في دمائها بقرية القرنين التابعة لمركز الباجور.

 

وتلقت المباحث، بلاغا مفاده العثور على جثة أحد الأشخاص، فوق سطح العقار، محل سكنه، وبالانتقال والفحص، تبين أن الجثة لضابط متقاعد يدعى إسماعيل. ز، وتبين إصابته بطعنة في منطقة البطن.

 

وأوضحت التحريات أن المجني عليه عثر على جثته فقو سطح العقار، وبجواره أدوات يبدو أنه كان يستخدمها في إصلاح طبق استقبال الفضائيات، كما عثر بجواره على مرتبة ومخدة.

 

وذكرت ابنة الضحية أنه جرى العثور على أن والدها كان صعد إلى الطابق الثالث العشر لإصلاح طبق الاستقبال حتى يستطيع وأسرته مشاهدة مباراة الأهلي و الزمالك في المباراة النهائية من الدوري المصري مساء أمس الأحد.

وأضافت أنه عقب صعود والدها إلى السطح أجرى اتصالا هاتفيا بها ليسألها عما إذا كانت الإشارة عادت أم لا، فأخبرته أن الإشارة مازالت مشوشة، وعقب ذلك أغلق هاتفه ولم يعاود الاتصال بها مرة أخرى حتى تفاجئت بخبر مقتله.

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة