الثلاثاء 28-09-2021
الوكيل الاخباري

طعن شاب عربي بسبب 300 دولار في سوريا - صورة

سكين


الوكيل الإخباري - في جريمة غامضة، لقي شاب عراقي مصرعه في العاصمة السورية، دمشق، بسبب مبلغ يُقدر بنحو 300 دولار، وسط مطالبات من ذويه بإعادة جثمانه وكشف ملابسات الجريمة.

وفي تفاصيل، فإن الشاب مازن راضي، وهو من سكان محافظة الأنبار غربي العراق، توجه قبل أيام إلى دمشق، لغرض علاج الأسنان والمفاصل، وبجيبه 1300 دولار، وبعدما أتم العلاج، أنفق نحو 1000 دولار، ليعود إلى شقته في منطقة جرمانة بالعاصمة السورية.

اضافة اعلان

 

أحمد الطائي، وهو خال الشاب مازن قال إن "الضحية أنهى متعلقات علاجه حيث بقي هناك عدة أيام، وفي اليوم الأخير، (الرابع من الشهر الجاري) عاد إلى شقته التي استأجرها من أحد العراقيين هناك، وتم التواصل معه حينها، لكن بعد ذلك تلقينا نبأ مقتله".

وأضاف أن مازن "تعرض إلى أكثر من 25 طعنة بالسكاكين، وهي حادثة عجيبة وغريبة، لأنها حصلت في مكان ليس ببعيد عن السكان أو مركز المدينة".

ولفت إلى أن "السفارة العراقية في سوريا، هي من أبلغتنا بالجريمة، حيث وجد المحققون جسده ممزق إربا إرباً بطعنات كبيرة، إذ يبدو أن عصابة كبيرة هاجمته، وقاومهم لكن لم يتمكن من صدهم".

 


 

 

المصدر - لبنان 24