الأحد 24-10-2021
الوكيل الاخباري

خبر سار.. لقاح كورونا أحادي يثبت فاعليته ضد متغير دلتا

1140-vaccine-injection.imgcache.rev.web.1100.633


الوكيل الاخباري - قالت شركة جونسون أند جونسون إن لقاح فيروس كورونا أحادي الجرعة يحيد متغير دلتا سريع الانتشار، ويوفر حماية دائمة ضد العدوى على نطاق أوسع.

اضافة اعلان


وأضافت الشركة في بيان أن متلقي لقاحها أنتجوا أجساماً مضادة قوية معادلة على مدار ثمانية أشهر على الأقل ضد جميع المتغيرات بما في ذلك دلتا، والتي شوهدت لأول مرة في الهند وانتشرت في جميع أنحاء العالم.



وتوفر جرعة جونسون أند جونسون حماية أقل في البداية من اللقاحات التي تعتمد على تكنولوجيا الحامض النووي الريبي mRNA من شركة فايزر، ومودرنا.


من جانبه، قال الرئيس العالمي للأمراض المعدية واللقاحات في جونسون أند جونسون، يوهان فان هوف: "سعداء للغاية باللقاح، وواثقون من عدم وجود حاجة إلى جرعة معززة في الوقت الحالي ونحن محميون من السلالات المختلفة"، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ".


وأوضحت الشركة أن الجرعة أبطلت متغير دلتا في غضون 29 يوماً من الجرعة الأولى، ونضجت الحماية وتحسنت بمرور الوقت.


ومع توفر أحدث البيانات، قال فان هوف إن شركة J&J لا تعتقد أن الأشخاص الذين تم إعطاؤهم لقاحها يجب أن يحتاجوا إلى جرعة معززة في غضون عام من الحصول عليها. وقال: "وإذا كانت هناك حاجة إلى جرعة إضافية، فلا نعتقد أننا سنحتاج إلى تغيير الصيغة".


وجاءت النتائج التي تم الكشف عنها يوم الخميس من J&J عبر دراستين. حيث قيمت الشركة عينات الدم لثمانية مشاركين في المرحلة الأخيرة من تجربتها السريرية للقاح لتقييم تحييد الأجسام المضادة المنتجة ضد متغير دلتا.

 

فيما قام دان باروش من مركز Beth Israel Deaconess الطبي بتقييم متانة الاستجابة المناعية في 20 مشاركاً في دراسة لقاح في مرحلة مبكرة.


وقالت الشركة إنه سيتم نشر المزيد من النتائج القوية في bioRxiv، وهو مستودع للأبحاث على الإنترنت.


جرعة مزدوجة


أظهرت البيانات الصادرة عن الشركة أن عدد الأجسام المضادة، المعروفة باسم titres، كانت أعلى بكثير استجابة لمتغير دلتا من متغير بيتا الذي تم اكتشافه لأول مرة في جنوب إفريقيا.


وقالت جونسون أند جونسون، إن جرعة ثانية من لقاحها معروفة بأنها تزيد من عدد الأجسام المضادة لدى الشخص. قال فان هوف إن الشركة تخطط للإبلاغ عن بيانات الفعالية من تجربة المرحلة المتأخرة لنظام من جرعتين في نهاية أغسطس.


تدرس الشركة أيضاً قدرة لقاحها على تكوين الخلايا التائية، وهو مقياس آخر لقوتها الوقائية. حيث أنتجت الجرعة مناعة متزايدة للخلايا التائية ضد الفيروس ومتغيراته على مدار ثمانية أشهر، وفقاً لفان هوف.

 

 

المصدر : العربية