الإثنين 28-11-2022
الوكيل الاخباري

لقاح جديد لكورونا يعتمد على بكتيريا معدلة وراثياً

1200px-Smallpox_vaccine


الوكيل الإخباري - قال باحثون من جامعة كاليفورنيا إنهم بصدد تطوير لقاح جديد مضاد لفيروس كورونا يمكن تناوله كحبوب أو بالاستنشاق، يعتمد على "بلازميدات" معدّلة وراثياً تقوم باستهداف نقطة ضعف في الفيروس.

وقال ماوريتسيو زانيتي، المشرف على البحث: "إن هذا النهج يشير إلى إمكانية وجود نظام أكثر ديمومة وفعالية على نطاق واسع للقاحات". ويُتوقع من اللقاح الجاري تطويره أن يظل فعّالاً ضد المتغيرات الجديدة والناشئة من فيروس كوفيد- سارس 2.

وبحسب موقع "ميديكال إكسبريس"، البلازميدات عبارة عن جزيئات دي إن إيه دائرية صغيرة من البكتيريا، منفصلة جسدياً عن الحمض النووي الصبغي، ويمكن أن تتكاثر بشكل مستقل. ويمكن للعلماء استخدامها لنقل المادة الجينية من خلية إلى أخرى، وبعد ذلك يمكن للمادة الجينية المُدخلة أن تتكاثر في الخلية المستقبلة.

وقال زانيتي: "الهدف في البداية لم يكن وقف المرض". "كان التخفيف من العواقب، لتقليل شدة الجائحة ونتائجها. لقد فعلت اللقاحات ذلك. يميل الأشخاص الذين تم تطعيمهم إلى عدم الإصابة بالمرض. ولا يحتاجون إلى دخول المستشفى في كثير من الأحيان. وانخفض معدل الوفيات. كل هذا خفّض بشكل كبير الضغوط على النظم الصحية والمجتمع، وهذا أمر جيد".

وأضاف زانيتي: "إن أحدث عمل في مجال اللقاحات يركز على (الجودة أكثر من الكمية)، حيث يسعى إلى تحريض الأجسام المضادة التي تمنع بشكل تفضيلي ارتباط الفيروس بمستقبلاته الخلوية وانتقاله. وينتج عن هذا استجابة أكثر تركيزاً للأجسام المضادة مع اللقاح".

اضافة اعلان

 

 

24

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة