السبت 28-03-2020
الوكيل الاخباري



هلع في بيروت.. طبّاخ مصاب بكورونا في أشهر المستشفيات!

c3c06e46e83ae48352da6402ed43f649



الوكيل الاخباري - حالة من الهلع عمت بين اللبنانيين مساء يوم أمس الأحد، بعد تناقل خبر إصابة أحد الطباخين في أحد أهم المستشفيات في العاصمة بيروت، بفيروس كورونا.


فقد تناقل اللبنانيون مساء أمس الأحد، بكثافة عبر تطبيق الواتساب وعلى مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، خبر إصابة طباخ أو موظف يعمل في "كافتيريا" في احدى المستشفيات.

 

ما دفع إدارة المستشفى لاحقاً إلى إرسال رسالة إلى الموظفين والعاملين لديها تشرح، تفاصيل الحادث، علها تخفف قليلاً من البلبلة التي سببها خبر الإصابة هذا.


وأوضحت الإدارة أن الموظف المذكور عاد من إجازة وقد ظهرت عليه الاعراض، فتم تحويله مباشرة إلى قسم الطوارئ، حيث خضع لفحص كورونا وجاءت نتيجته إيجابية، ليعزل في الحال.


إلى ذلك، طمأنت موظفيها إلى أنّ هذه الحادثة لم تؤثر على سلامة الغذاء، لافتةً إلى إجراءات الحماية والوقاية متّبعة أصلاً في المطبخ وقد زادت مؤخراً، في ظل فيروس كورونا.


كما اتخذت إجراء يقضي بمنع دخول الزوّار إليها، وتحديد عدد الموظفين القادرين على دخول "الكافتيريا" لمنع الاكتظاظ، إضافة إلى إخضاع العاملين فيها لفحوص طبية يومية.

 

ولاحقاً، تبين أن الشخص المصاب من محافظة بعلبك الهرمل (شرق)، وكان يمضي عطلة نهاية الأسبوع في بلدته، قبل أن يلتحق بعمله في المستشفى.


إلى ذلك، أكد محافظ بعلبك في تصريحات تلفزيونية أن المصاب نُقل إلى مستشفى رفيق الحريري الحكومي ببيروت، وتم الحجر على أفراد أسرته والأشخاص الذين احتك بهم وعددهم نحو 12.


يذكر أن لبنان سجل حتى أمس الأحد 99 إصابة بكورونا، كما طلبت الحكومة مساء من المواطنين البقاء في منازلهم لمدة أسبوعين في إطار "إعلان التعبئة العامة" في ظل حالة الطوارئ الصحية التي يعيشها العالم، للحد من انتشار الفيروس المستجد.


إلى ذلك، أعلن لبنان إغلاق كافة الحدود البرية، وإغلاق مطار بيروت، ووقف الرحلات الدولية.

 

المصدر: العربية

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة