الأحد 07-03-2021

“زين” تتعهد بمزيد من المشاريع المشغلة للشباب

4f823de6-d7f9-4895-9d7d-4820c11d2624


الوكيل الإخباري - قال المدير التنفيذي لدائرة الإعلام والاتصال والابتكار وإدارة الاستدامة في شركة ” زين الأردن” طارق البيطار ان الشركة ستواصل عملها في مجال تقديم الدعم لجميع فئات المجتمع ورفد كل القطاعات الحيوية للمساهمة في التنمية المستدامة، وخصوصا المشاريع التي توفر فرص العمل للشباب، والداعمة لريادة الاعمال، الى جانب رفد قطاعات التعليم والصحة والبيئة والتكافل الاجتماعي.

اضافة اعلان

وأكد البيطار في لقاء مع “الغد” ان المسؤولية الاجتماعية “هي إحدى قيم زين الأساسية منذ تأسيس الشركة قبل 25 عاما “، مشيرا الى ان الشركة مستمرة خلال المرحلة المقبلة في برامجها ومشاريعها في هذا المضمار مع الحرص على ان تكون ذات نتائج ملموسة على أرض الواقع ، وأن تكون مستدامة وغير مرتبطة بفترة زمنية محددة.


وقال إن الشركة تلمس كل يوم نتاج برامجها ومبادراتها في مختلف المجالات، ، حيث تُخرِّج مراكز زين للتدريب على صيانة الأجهزة الخلوية – وعددها 6 مراكز في محافظات مختلفة – أفواجاً من الشباب كل سنة، تجاوز عددهم حتى الآن عن حاجز الف شاب وشابة، وصلت نسبة تشغيل الذكور منهم إلى 80 % والإناث 60 %، فيما وصل عدد مراكز اتصال زين التي توفر من خلالها فرص عمل للشباب في عمان والمحافظات إلى 4 مراكز في عمان والطفيلة والبلقاء ومعان، إضافة إلى مركزين سيتم افتتاحهما خلال الفترة القادمة في جرش وعجلون.


وأكّد البيطار ان الشركة تخطط للتوسع في مبادرة مراكز التدريب على تكنولوجيا الألياف الضوئية (الفايبر) لتأهيل الشباب في هذا المجال الآخذ بالتوسع نظراً للانتشار المتزايد لهذه التقنية ، حيث تم افتتاح المركز الأول في الزرقاء ويجري العمل على افتتاح مركز جديد في الشمال.


وفي فترة الكورونا كان لشركة زين دور ملموس في المجتمع من خلال مجموعة من المبادرات التي اطلقتها تباعا ساندت فيها قطاع الصحة وقطاع التعليم الذي شهد تغيراً كبيراً في الأنماط التعليمية وتحولها إلى التعليم الإلكتروني عبر الإنترنت، الى جانب مبادرات في التكافل الاجتماعي الذي كان له نصيب كبير خلال هذه الظروف، على ما اضاف البيطار.


وبيّن ان الشركة قامت في الفترة الماضية بتجهيز وتأثيث 4 محطات ترخيص متنقلة بالكامل، وتم إطلاقها مؤخراً من قبل مديرية الأمن العام ضمن المرحلة الثانية من مشروع خدمات الترخيص المتنقل، الذي يهدف إلى خدمة المواطنين والوصول إليهم، و توقيع اتفاقية تعاون مع شركة مجمع الأعمال، حيث ستقوم زين ببناء وإدارة أحدث بنية تحتية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المجمع لخدمة الشركات الموجودة به.


وفي قطاع ريادة الاعمال أكّد البيطار ان منصة زين للإبداع ” زينك” ستستمر في أداء رسالتها والقيام بدورها لخدمة ورفد قطاع ريادة الأعمال بمختلف السبل، مشيرا الى ان برنامج “زين المبادرة” سيواصل دوره في دعم الأفكار الخلاقة وتمهيد الطريق أمام المبدعين الأردنيين في مختلف المجالات لنرى في كل عام كوكبة من المشاريع المتميزة ترى النور وتنطلق في عالم الأعمال.


واوضح ان منصة زين للإبداع ومنذ افتتاحها في العام 2014؛ سجلت العديد من الانجازات حيث بلغ عدد زوار المنصة حوالي 265 ألف شاب وشابة، ووصل عدد الشركات الناشئة التي تدعمها المنصة إلى 192 شركة ومشروعاً، فيما وصل عدد الفعاليات التي أقامتها المنصة في جميع فروعها إلى 4720 فعالية متنوعة بما فيها الفعاليات التي أقيمت عبر الإنترنت في مواجهة الكورونا، فيما بلغ عدد الشركاء الاستراتيجيين للمنصة 120 شريكاً.


وعن وضعية الشركة في سوق الاتصالات قال البيطار ان عدد مشتركي زين في خدمات الخلوي حتى نهاية الربع الثاني من العام الحالي تجاوز 3 ملايين مشترك، بحصة سوقية بلغت 43 %.


وأكّد ان الشركة ملتزمة بادخال افضل التقنيات لتكون مساهما رئيسيا في عملية التحول الرقمي، لافتا الى ان الشركة على أن حافظت على تقديم أحدث خدمات الاتصالات بدايةً من الجيل الأول ووصولاً إلى الجيل الرابع ، إضافة إلى خدمة “زين فايبر” للإنترنت ، وحلول الأعمال المتنوعة كخدمات الشركات الصغيرة والمتوسطة والخدمات السحابية، ومركز زين الإقليمي لتخزين البيانات والمعلومات والتعافي من الكوارث (THE BUNKER) الذي يعد الأول من نوعه على مستوى المنطقة. وقال ان عمليات الشركة يحركها اليوم 1572 موظفاً وموظفة، إضافة إلى آلاف الوظائف غير المباشرة.


واضاف البيطار ان الشركة كانت سباقة في طرح خدمة ” الفايبر” التي بداتها من عمان ثم أكملت بخطط التوسع نحو المحافظات، ليصل عدد المناطق المغطاة بالخدمة اليوم إلى 57 منطقة، مشيرا الى ان الشركة تسعى إلى نشر هذه الخدمة التي توفر سرعات عالية وثابتة تثري تجربة المستخدمين.


وأكّد ان “الاتصالات” يعد من أهم القطاعات الحيوية ومن ركائز الاقتصاد الوطني، وذلك نظراً لدوره كمحرك أساسي للقطاعات الأخرى ولعملية التحول الرقمي وتطبيقات العمل والتعلم عن بعد، لافتا الى ضرورة إعادة النظر بالتشريعات الناظمة لعمل القطاع والعبء الضريبي والرسوم المفروضة عليه كرسوم المشاركة بالعوائد وغيرها، التي أدت إلى تراجع أرباحها وحدّت من قدرتها على النمو وإدخال خدمات جديدة إلى السوق الأردنية كتقنية الجيل الخامس.
وأشار البيطار الى تحدي أسعار الكهرباء والتي تعد باهظة وترتب كلفاً إضافية على الشركات العاملة في القطاع، وخصوصا مع اعتماد العمليات الحيوية لشركات الاتصالات بشكل أساسي على الطاقة الكهربائية.


وقال : ” نتمنى أن نلمس استقراراً في البيئة التشريعية الناظمة للقطاع، والتي تخضع لتغيرات مستمرة أثرت على الاستثمار في هذا القطاع”.


وعن تجديد رخصة الشركة في نطاق الترددات (900 م.هـــ) لمدة (15) عاما، قال البيطار انها خطوة جيدة وفرصة لتقديم المزيد من الخدمات وتوسيع رقعة انتشارها والاستمرار في خدمة مشتركينا بالشكل الأمثل، وذلك من خلال الاستفادة من حيادية التكنولوجيا لتفعيل مختلف التقنيات، الأمر الذي سينعكس إيجاباً على الخدمات المقدمة للمشتركين.


وكانت مجموعة زين حصلت مؤخرا على جائزة” أفضل علامة تجارية” للعام2020 في الحفل السنوي لتوزيع جوائز مؤسسة تليكوم وورلد، حيث توجت ” زين” بهذه الجائزة للعام السابع على التوالي.

 

بقلم ابراهيم مبيضين - نقلاً عن الغد .