الجمعة 26-04-2019
الوكيل الاخباري

296

جهاد المنسي

مقالات

مقالات الكاتب

وحش الجوع والفقر

الأربعاء 03-04-2019 - 07:39 ص

لسنا بحاجة للكثیر من العناء لإثبات أن الاوضاع الاقتصادیة في البلد لیست على ما یرام، ولسنا بحاجة للكثیر لاكتشاف ان نسب الفقر ترتفع بشكل ملحوظ، وان القطاعات الاقتصادیة بكل انواعھا تعاني ركودا قاتلا، وكسادا بات یعصف بھا.

التفاصيل

عندما یزعج برلماننا إعلام الکیان

الأربعاء 27-03-2019 - 09:48 ص

من قال لوسائل الإعلام الصھیونیة إن الشعب الأردني بكل أطیافھ یمكن أن یقبل یوما بسلام حقیقي مع الكیان الصھیوني؟!، ومن قال لھم إن الأردني الجالس في معان والرمثا والبقعة والمفرق والوحدات، قد نزع من صدر بیتھ یوما صورة الأقصى أو الحرم الإبراھیمي ّ الشریفین، وإن الأردني في عمان والفحیص والحصن ومادبا والكرك، لا یزین بیتھ بصورة للأقصى یعانق كنیسة القیامة، او صورة للمھد في بیت لحم؟!

التفاصيل

صباح الخير يا عمان.. صباح الخير يا دمشق

الأربعاء 23-01-2019 - 07:47 ص

على مدى یومین، وأثناء انعقاد القمة العربیة الاقتصادیة في بیروت، استباح الكیان الصھیوني میثاق الامم المتحدة، واخترق سماء دولتین عربیتین ھما لبنان وسوریة، ووجھ ضربات صاروخیة في جنوب العاصمة السوریة دمشق.

التفاصيل

عام جديد… فهل من خبر سعيد؟!

الأربعاء 02-01-2019 - 08:12 ص

كل عام وأنتم بخير، والأردن شعبا ووطنا بخير، وفلسطين بمقاومتها وشعبها الصامد بخير، وسورية العروبة بخير، وقد استعادت عافيتها، ولبنان، والعراق ومصر والجزائر وتونس وليبيا واليمن بألف خير.

التفاصيل

نواب في دمشق

الإثنين 26-11-2018 - 11:38 ص

نواب في دمشق

التفاصيل

جبل النظيف

الإثنين 19-11-2018 - 08:14 ص

جبل النظيف

التفاصيل

كلام صريح حول تقرير المحاسبة

الإثنين 12-11-2018 - 12:39 م

كلام صريح حول تقرير المحاسبة

التفاصيل

مدنية أم أصولية.. من ينتصر؟!

الأربعاء 07-11-2018 - 11:22 ص

مدنية أم أصولية.. من ينتصر؟!

التفاصيل

القبيبة ... سبعون عاما من الاحتلال

الأربعاء 31-10-2018 - 08:01 ص

القبيبة ... سبعون عاما من الاحتلال

التفاصيل

ربع ساعة من المطر!!

الإثنين 29-10-2018 - 08:12 ص

كان الخميس الفائت يوما أسود بكل معنى الكلمة، ففي ربع ساعة فقط فقدنا 21 شخصا أغلبهم أطفال كانوا مقبلين على الحياة، جرفتهم مياه أمطار وسيول داهمت رحلتهم المدرسية فجأة فأخذت من أخذت وأصابت من أصابت وخلفت في محاجر العين دموعا وحزنا خيّما على كل بيت أردني.

التفاصيل