السبت 24-02-2024
الوكيل الاخباري
 

أطباء بلا حدود تثمن دور الأردن بتقديم المساعدات العلاجية والطبية للغزيين

251667


الوكيل الإخباري - ثمن الرئيس الدولي لمنظمة أطباء بلا حدود الدكتور كريستوس كريستو الجهود التي يبذلها الأردن في دعم سكان قطاع غزة وذلك بتقديم الخدمات العلاجية والطبية من خلال المستشفى العسكري الميداني، مشيراً أن القطاع بحاجة إلى كم هائل من الدعم الطبي لا سيما في مواجهة الأمراض المزمنة، ومنها السكري والسرطان وإجراء العمليات الجراحية للمصابين.

اضافة اعلان


وقال الدكتور كريستو، في مؤتمر صحفي عقده في عمان مساء اليوم الخميس، إن الوضع في غزة كارثي، حيث أتت الحرب في غزة على القطاع الطبي بأكمله والذي شارف على الانهيار، والمستشفيات لا تعمل، ما ينذر بانتشار الأوبئة والأمراض، مؤكداً أنه لا مبرر للعنف وحرمان الناس من احتياجاتهم الأساسية في الغذاء والدواء والوقود، وهي مبادئ أساسية تضمنها القانون الدولي الإنساني.


وقال رئيس المنظمة، إنه ومنذ السابع من تشرين الأول الماضي وإسرائيل تقتل الأطفال والنساء والشيوخ وتفرض حصاراً كاملاً وتعيق دخول المساعدات بجميع أشكالها إلى قطاع غزة، مشيراً إلى صعوبة حركة المنظمة داخل القطاع بسبب عدم توفر الأمان لكوادرها جراء العدوان الإسرائيلي المتواصل على غزة.


وأشار إلى أنه وبسبب العدوان الإسرائيلي على غزة ، فقد خرج 26 مستشفى و55 مركزا صحيا عن الخدمة، واستهداف 56 سيارة إسعاف واستهداف طواقم طبية وإنسانية .


ويضم المستشفى الميداني الأردني في جنوب قطاع غزة والذي جاء استمراراً لدعم الأردن المستمر لصمود الأشقاء في فلسطين، أقسام الطوارئ، الباطنية العامة، العناية الحثيثة ICU، الرجال، النساء، الخداج بسعة 41 حاضنة، النسائية والتوليد، إضافة الى مختبر وصيدلية وتصوير أشعة وغرفة تعقيم، و 41 سريراً وغرفتي عمليات لإجراء العمليات الجراحية العاجلة.


ويشار إلى أن المملكة استضافت في وقت سابق، اجتماعاً تنسيقيا لبحث الاستجابة الإنسانية في غزة، بمشاركة قادة منظمات أممية حكومية وغير حكومية، وعدد من ممثلي دول عربية وأجنبية.


ومنذ 7 تشرين الأول الماضي، تشن إسرائيل حرباً مدمرة على القطاع خلّفت دمارا هائلا في البنية التحتية وعشرات الآلاف من الضحايا المدنيين نصفهم أطفال ونساء، فضلا عن التسبب بكارثة إنسانية غير مسبوقة في التاريخ.