الجمعة 01-07-2022
الوكيل الاخباري
Clicky

اختتام أعمال صيانة وتحديث مركز جرش للرعاية والتأهيل

60295ead36780


الوكيل الإخباري - قال وزير التنمية الاجتماعية، أيمن المفلح، إن تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة، وتوفير البيئة الآمنة والعيش الكريم وتحقيق المصلحة الفضلى لهم، هو الهدف الأسمى لنا كعاملين في هذا القطاع.

اضافة اعلان


جاء ذلك خلال رعايته، اليوم الثلاثاء، حفل اختتام أعمال صيانة مركز جرش لرعاية وتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة، بحضور سفيرة الاتحاد الاوروبي، ماريا هادجيثيودوسو، ومدير المكتب متعدد الأقطار لمكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع في عمان، محمد عثمان أكرم، ومحافظ جرش الدكتور محمد أبورمان، وعدد كبير من ممثلي منظمات المجتمع المدني المعنية بهذا القطاع.


وأشار المفلح إلى أن ما نشهده اليوم من استكمال أعمال صيانة مركز جرش للرعاية والتأهيل، يسلط الضوء على مستوى الدعم الوطني والعالمي لملف الأشخاص ذوي الإعاقة، وضمان حقوقهم وإدماجهم الكامل في المجتمع.


وثمن المفلح جهود الشركاء في إنجاز هذا العمل، موجها الشكر لكل من سفيرة الاتحاد الأوروبي وبعثة الاتحاد الأوروبي، لدعمهم المستمر في تعزيز الحماية الاجتماعية في الأردن، بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع (UNOPS)، لتفعيل مشروع الدمج الاجتماعي، ودعم وتطوير قطاع الحماية الاجتماعية، للوصول إلى مجتمع منصف ودامج في الأردن، وإلى منفذي مشروع تعزيز الحماية الاجتماعية ( NI-CO ) منظمة شمال ايرلندا، ومنظمة الخبرة الفرنسية.


ويتسع المركز، وفق المفلح، في طاقته الاستيعابية لأعداد مختلفة، حيث ينتفع من خدماته حاليا نحو 120 من الذكور و75 من الإناث بإجمالي 195 منتفعا ومنتفعة، ويقدم خدماته للأشخاص ذوي الإعاقة من فئة ذوي الإعاقة العقلية الشديدة والمتعددة.

 

وأضاف أن المركز يقدم خدمات الرعاية المؤسسية الكاملة من الإيواء كالطعام والشراب والملابس والعلاج الطبيعي والنفسي، والخدمات العلاجية والتمريضية، وينفذ برامج ترفيهية ورياضية وأنشطة لامنهجية إضافة إلى الاحتفال بالمناسبات الدينية والوطنية.


من جانبها، قالت سفيرة الاتحاد الأوروبي" إننا نفخر كأوروبيين بنموذجنا الاجتماعي الأوروبي، الذي نطمح باستمرار إلى جعله أكثر شمولاً وتماسكًا ومتاحا أكثر لخدمة المحتاجين، لذلك أنا سعيدة لأننا نتعاون مع الحكومة الأردنية في هذا المشروع".


وأضافت"نعتقد أن الأشخاص ذوي الإعاقة، على وجه الخصوص، عند منحهم الرعاية والدعم المناسبين، يمكنهم تقديم مساهمات قيمة لمجتمعاتهم، وأنا على ثقة بأن هذا المركز سيكون بيئة مواتية للنزلاء فيه من الرجال والنساء، لاكتساب شعور أقوى بالكرامة والثقة والتمكين الذاتي".

 

يذكر أن مركز جرش هو الأكبر من بين جميع مراكز الرعاية الاجتماعية في الأردن، ويستفيد من مرافقه الحديثة 200 شخص من ذوي الإعاقة، والتي تم تجديدها ليصبح الوصول إليها أكثر سهولة وأمانًا.

 

ويهدف البرنامج إلى تحديث البنية التحتية لـ 100 مركز رعاية ومكاتب المديريات الميدانية لوزارة التنمية الاجتماعية في جميع أنحاء الأردن، إضافة إلى دعم الاستراتيجية الوطنية لإيجاد بدائل لدور الإيواء في الأردن، كما يدعم أكثر من 130 منظمة من منظمات المجتمع المدني للمساعدة في تقديم الخدمات الاجتماعية الضرورية للفئات المستهدفة.