الأربعاء 23-10-2019
الوكيل الاخباري



الأمانة : الباص السريع سيخدم ربع مليون مواطن، ومحطة طارق عصريّة

720194123723400928247



 
الوكيل الاخباري -
قال أمين عمان الكبرى يوسف الشواربة إن مشروع الباص السريع أحد الحلول الرئيسية للنقل العام في الأردن.

وأضاف الأمين  : "يوجد انطلاقة حقيقية لهذا المشروع، وبرنامج زمني واضح أعدته الأمانة، لتنفيذ مراحله كافة، لينعكس إيجاباً على خدمة المدينة ومواطنيها".

وتعهد الشواربة أن يسفر المشروع عام 2021م، عن وجه آخر للنقل العام بعمّان وأن تكون الطرق والتقاطعات والأرصفة مجهزة بكفاءة.

وقال مدير تخطيط المرور ومشاريع الباص السريع رياض الخرابشة، إن مؤسسة أمانة عمان تعي تماماً حجم الجدل الإيجابي حول مشروع الحافلات سريعة التردد في المملكة؛ كونه أول مشروع نقل عام يعالج موضوع البنية التحتية وموضوع تشغيل الحافلات.

وأوضح أن أمانة عمان تخدم حوالي 4.5 مليون مواطن تقريباً، متوقعاً أن يخدم المشروع حوالي 250 ألف مواطن يومياً بحيث سيكون في مشروع باص السريع 170 حافلة.

وأعرب الخرابشة عن أمله أن يكون المشروع قصة نجاح تؤدي إلى مشاريع أخرى وتؤدي إلى ربط المحافظات والمدن القريبة من مدينة عمان كالسلط أو مأدبا بما يوفر شبكة مواصلات موحدة.

وقال إن وجود نقل عام يزيد فرصة الحصول على العمل للشباب الأردني، واصفاً الأمانة بأنها "بيت الخبرة"، حيث يبلغ عدد المهندسين العاملين في المشروع (50) مهندساً ومهندسة، يعملون في التصميم والتنفيذ والتشغيل.

وأشار إلى أن المشروع يقع في أكثر المحاور المشغولة بالحركة والتنقل في مدينة عمان، كشارع الملكة رانيا وشارع الشهيد وشارع الاستقلال وصولا إلى شارع الشريف ناصر بن جميل، ومنه إلى الدوار الخامس ووادي عبدون ومن ثم ساحة النوافير بجانب إشارات المصدار.

ونوه إلى أن التقاطعات المرورية والجسور والأنفاق الموجودة بشكلها الحالي، لا تعطي مستوى الخدمة المرورية المطلوب، وأنه لا بد من التغير في ذهنية القرار الاستراتيجي في المؤسسة.

وقال إن الباص السريع كان ضمن رؤية شمولية للنقل والمرور بالمدينة وضعت عام 2008م.

بدوره، بين مدير مشروع محطة تقاطع المهندس طارق جعفر الطرمان أن مشروع تقاطع طبربور من المشاريع الحيوية التي تباشر الأمانة يتنفيذها في النصف الثاني من عام 2019.

وأوضح أن المحطة عصرية ومصممة بحسب المواصفات العاليمة وصديقة للمشاة وتلبي متطلبات ذوي الاحتياجات الخاصة، وأن تقاطع طبربور من التقاطعات الحيوية الشريانية التي تربط بين مدينتي عمان والزرقاء بالإضافة إلى ربط مدينة بسمان مع منطقة طارق.

وبين الطرمان أن المشروع يدعم الشاب والمهندس الأردني، إذ إن المشروع  منفذ بالكامل بكوادر أردنية شابة قادرة على القيادة وتنفيذ المشاريع العملاقة.