الأحد 21-04-2024
الوكيل الاخباري
 

الخصاونة يُطلع اليابان على جهود الأردن لإحلال السلام في المنطقة

1676208671034


الوكيل الإخباري - استقبل رئيس الوزراء/ وزير الدفاع، الدكتور بشر الخصاونة، في مكتبه برئاسة الوزراء، اليوم الأحد، رئيس هيئة الأركان المشتركة لقوات الدفاع الذاتي الياباني، الفريق أول كوجي يامازاكي والوفد المرافق.

اضافة اعلان


وأكد رئيس الوزراء، خلال اللقاء الذي حضره وزير دولة لشؤون رئاسة الوزراء الدكتور إبراهيم الجازي، والسفير الياباني في الأردن جيرو اوكوياما، العلاقات الاستراتيجية التي تربط الأردن واليابان، لافتا إلى العلاقة المتميزة التي تجمع جلالة الملك عبدالله الثاني بالقيادات اليابانية.


وثمن رئيس الوزراء الدعم والمساعدات التي تقدمها اليابان للأردن في العديد من المجالات التنموية، مؤكدا الحرص على تعزيز التعاون المشترك خدمة لمصالح البلدين والشعبين الصديقين.


ولفت الخصاونة إلى القيم المشتركة التي يتقاسمها البلدان في سعيهما لإحلال السلام في المنطقة والعالم، مشيرا إلى فرص ومجالات التعاون بين القوات المسلحة في البلدين في مجالات التدريب وتبادل الخبرات والمعلومات.


واطلع رئيس الوزراء، رئيس أركان القوات اليابانية على تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط لا سيما ما يتعلق بالقضية الفلسطينية، والجهود التي يبذلها الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني لتحقيق السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، مشيدا بموقف اليابان الداعم لإحلال السلام في المنطقة استنادا لمبدا حل الدولتين.


وجدد رئيس الوزراء التأكيد على موقف الأردن بقيادة جلالة الملك الداعم لإحلال السلام في المنطقة وفقا لمبدأ حل الدولتين الذي يكفل اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وكاملة السيادة على خطوط الرابع من حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.


كما أكد رئيس الوزراء على الوصاية الهاشمية التاريخية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس التي يتولاها بكل شرف وأمانة ومسؤولية جلالة الملك عبدالله الثاني، الوصي على هذه المقدسات، لافتا إلى الجهود التي يقوم بها الأردن لوقف الإجراءات الإسرائيلية الأحادية والحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم في القدس.


من جهته، أكد رئيس أركان القوات اليابانية المشتركة، علاقات الصداقة التي تجمع البلدين، لافتا إلى الاحترام الذي تكنه اليابان قيادة وشعبا للأردن.


وأكد الرغبة بزيادة التعاون بين القوات المسلحة في البلدين الصديقين في المجالات الدفاعية وتبادل الخبرات والتدريب المشترك.