الإثنين 21-09-2020
الوكيل الاخباري



الرزاز: اجراءات والتزامات حكومية جديدة

image


الوكيل الاخباري - أكد رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، اليوم الأربعاء، أن "الحكومة ماضية في المشروع، الذي وجهها له جلالة الملك عبدالله الثاني وصولاً إلى مرحلة الاعتماد على الذات".
اضافة اعلان

وشدد على أن الحكومة تعمل، ومنذ اليوم الأول لتشكيلها، على تحسين الخدمات المقدمة في مختلف القطاعات، وخصوصاً التعليم والتشغيل والصحة والنقل، عبر إجراءات والتزامات تنفذها لتنعكس بشكل إيجابي ومباشر على مستوى حياة المواطنين.

وقال الرزاز، خلال لقاء مع مدراء الأخبار في محطات التلفزة المحلية بحضور وزير الدولة لشؤون الإعلام جمانة غنيمات، "إن العدالة وتكافؤ الفرص يعد أولى أولويتنا، إلى جانب العمل على تقليص الفجوة في الخدمات في القطاعات الحيوية، بهدف الارتقاء بجودتها وتعزيز الثقة بها وتوحيد مستواها في مختلف مناطق المملكة".

وأعلن، خلال اللقاء الذي جرى في رئاسة الوزراء، عن إجراءات والتزامات حكومية جديدة سيتم العمل على تنفيذها خلال الربعين الثالث والرابع من العام الحالي، وبما يحقق منظومة متكاملة من الخدمة النوعية والمتساوية في القطاعات الأربعة.

وكشف الرزاز عن سلسلة من التوجهات المهمة في قطاع التعليم، وفي مقدمتها الوصول إلى إلزامية التعليم المبكر في مرحلة رياض الأطفال، ابتداءً من سن الخمس سنوات، وبما يشمل جميع مدارس ومناطق المملكة مع حلول العام الدراسي 2020.

وفيما يتعلق بقطاع الصحة، أشار إلى توجه الحكومة لتحسين مستوى خدمات الرعاية الطبية في المراكز الصحية وبما يخفف من الضغط على المستشفيات، من خلال توفير منظومة مراكز صحية نموذجية، يصل عددها إلى (14) مركزا صحيا نموذجياً هذا العام في مختلف مناطق المملكة، قادرة على تقديم خدمات نوعية تواكب احتياجات المواطنين.

وحول سياسات التشغيل، أكد رئيس الوزراء توجه الحكومة لتوسيع نطاق برنامج خدمة وطن ليصل إلى ستة أشهر بدلا من ثلاثة، بعد أن تم مراجعة مخرجات البرنامج ودراسة تجارب دول أخرى، بحيث تكون المدة كافية لتلقي الشباب تأهيلاً ومهارات أساسية للعمل خلال فترة البرنامج، الذي سيصبح مدخلاً رئيسا للتقدم لفرص العمل المتاحة.

وأضاف الرزاز أن الحكومة ملتزمة بتحسين نوعية وموثوقية الخدمات المقدمة في قطاع النقل العام، وتتجه للتوسع في منظومة النقل الحديث، التي أطلقت أخيراً في عمان، إلى مختلف محافظات المملكة لتشمل محافظتي جرش وإربد في مرحلتها هذا العام.