الأربعاء 13-11-2019
الوكيل الاخباري



النواصرة يطالب بإشراك المعلمين في إعداد المناهج

102019161454769860447
النواصرة



الوكيل الإخباري - شارك نائب نقيب المعلمين الدكتور ناصر نواصرة، الأربعاء، في الندوة التي عقدها مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية بعنوان "جدل تطوير المناهج: تشخيص ومقترحات، بمشاركة عدد من الشخصيات الوزارية والنيابية ومختصين في الشأن التربوي ومفكرين وكتّاب.

 

وقدم الدكتور النواصرة ورقة نقاشية بعنوان "المعلمون والمجتمع والمناهج"؛ تضمنت موقف المجتمع الأردني من المناهج وموقف المعلمين، وعدد من المقترجات والتوصيات فيما يتعلق بموضوع المناهج، وسبل الخروج من إشكاليتها والجدل القائم حولها.

 

وفيما يخص موقف المعلمين من المناهج؛ أكد النواصرة أنه ومن خلال مئات الاحتجاجات التي وصلت من المعلمين الذين يدرّسون منهاجي العلوم والرياضيات، فإنه بدا واضحًا اعتراضهم على المناهج من خلال صعوبة تدريسها للطلبة، وأنها تعد أعلى من مستوى الطلبة، وعدم مناسبة الوقت المخصص لكل درس، وعدم وجود مقررات سابقة للمناهجين يمهد لهما في مرحلة رياض الأطفال.

ولفت إلى أن نقيب المعلمين الراحل الدكتور أحمد الحجايا كان قد رفض هذه المناهج، لما تحويه من عيوب ومآخذ.

وفي ختام حديثه قدم النواصرة مجموعة من التوصيات كان أبرزها إعادة المركز الوطني لتطوير المناهج إلى حاضنته الأم وهي وزارة التربية والتعليم، وإعادة تشكيل المركز من خبراء في المناهج ومن العاملين في الميدان بعيدًا عن المراكز السياسية، وإنشاء بنك خبرات وطني وتكليف أصحاب الخبرات في لجانه من الميدان التربوي، وضرورة إجراء تجارب للمناهج على عينات ممثلة من المدارس قبل تطبيقها، إضافة إلى التأكيد على شراكة المعلمين ونقابتهم ليكونوا جزءًا ممن يضع المناهج.

 

يُشار إلى أن هناك جدل قائم في أوساط المجتمع الأردني حول منهاجي الرياضيات والعلوم للصفين الأول والرابع ومطالبات بسحبه من المدارس.