الأحد 16-02-2020
الوكيل الاخباري



يعمل شرطيا في الأراضي الفلسطينية

شهيد جنين من الزرقاء ..استشهد برصاص الاحتلال اليوم- صور

d5ba1245-14df-40f2-90ba-4ec08356d20d
الشهيد طارق بدوان



الوكيل الإخباري - جلنار الراميني - الشاب طارق بدوان- 25 عاما -  حُمل على الأكف ليواري الثرى اليوم الخميس في مدينة جنين شمالي الضفة الغربية ، حيث أصيب برصاص جيش الاحتلال خلال اشتباك مسلح ، وقد استشهد بعد (3) ساعات من اختراق جسده رصاصة عدو غاشمة .

 

الشهيد أردني الجنسية

الشهيد بدوان ، أردني الجنسية ، حيث أنه من مواليد محافظة الزرقاء ، أحب وطنه الأم فلسطين ، فغادر إليها قبل (4) سنوات ، ليعمل شرطيا في السلطة الوطنية الفلسطينية ، حاملا سلاحه بوجه عدو الاحتلال.

 

أحمد حرب ، الصديق المقرّب للشهيد بدوان ، حيث كان دائم التردد إليه ، كونه  يعمل في محل حلاقة بالزرقاء ، يحدّثه عن فلسطين ، وعن ترابها الزكي ، واليوم يحتضن تراب الوطن الذي قدّم روحه لأجله .

 

وقال حرب لـ"الوكيل الإخباري" : لقد كان طارق شابا مؤدبا ،وخلوقا ووطنيا ، ومسالما ، ولقد فُجع اهالي منطقة ضاحية المدينة المنورة ، باستشهاده.

 

 

والدهما شهيد 

ولفت حرب ، أن لدى الشهيد ، طفلة عمرها (3) شهور ، وطفل عمره (سنتان) ، مبيّنا أنه جاء قبل (3) شهور إلى الأردن ليحتفي بطفلته ، وأوضح إنه كل (40) يوما ، يأتي إلى الأردن ليتواجد بين عائلته وزوجته وطفله لمدة (10) أيام ثم يعود إلى الأراضي الفلسطينية ، واليوم طفلته ستكبر بعيدا عن أحضان والدها، لكنها ستفتخر بشهادته ، حيث دمه رائحة المسك - بإذنه تعالى - .

 

الشهيد بدوان ، غادر الأردن ولم يعد إليها ، غادر الحياة مُتمسّكا بأرضه فلسطين، حيث اقتحم جيش الاحتلال جنين من أجل هدم منزل الأسير الفلسطيني أحمد قنبع، وخلال عملية الهدم اندلعت مصادمات استشهد فيه فيه الشاب يزن أبو طبيخ.