الأحد 21-07-2019
الوكيل الاخباري



وزير الصحة: بناء قدرات الرعاية الصحية على رأس الأولويات

وزارة-الصحة-الاردنية



الوكيل الاخباري - اكد وزير الصحة سعد جابر أن بناء قدرات الوزارة ولاسيما على صعيد الرعاية الصحية المقدمة في المستشفيات على رأس سلم اولويات الوزارة وخطتها وبرنامج عملها للمرحلة المقبلة.

وقال جابر خلال زيارة مفاجئة اليوم الاحد إلى مستشفيات البشير: إن الأوان حان لتعزيز قدرات مستشفيات الوزارة واعتمادها اكثر على الذات لتقديم الخدمة الطبية التخصصية النوعية.

واضاف أن بناء القدرات والاعتماد على الذات من شأنه ان يقلص حجم التحويلات الى القطاعات المختلفة في الخدمات الطبية الملكية ومركز الحسين للسرطان والمستشفيات الجامعية ومستشفيات القطاع الخاص وغيرها والتي تحمل الوزارة أعباء مالية كبيرة تتجاوز 200 مليون دينار سنويا.

واوضح أن التحويل خارج نطاق مستشفيات الوزارة منذ سنوات طويلة ساهم في اعاقة وابطاء مسيرة بناء القدرات الذاتية بالاتكال بشكل كبير على التحويلات التي اصبحت بديلا عن الاعتماد على الذات وتطوير الامكانات، وهذا من غير المقبول استمراره.

واضاف ان توجه الوزارة لطرح عطاء شراء الخدمات من القطاعات المختلفة على شكل حزم جاء للاستمرار في الحصول على الخدمات التي تحتاجها الوزارة بشكل ملح وتخفيف الاعباء عن المؤمنين صحيا بتسهيل وصولهم الى الخدمة الصحية وبأسرع وقت دون طوابير انتظار طويلة فضلا عن خفض النفقات على التحويلات ليصار الى توظيفها في بناء قدرات مستشفيات الوزارة وتعزيزها بجميع الامكانات.

وكشف جابر النقاب عن التوجه لانشاء مراكز طبية متخصصة تابعة للوزارة خلال العامين المقبلين في اطار التوجه الراسخ لبناء القدرات والاعتماد على الذات.

وأوعز جابر إلى مدير ادارة مستشفيات البشير الدكتور محمود زريقات، باستكمال اعمال الصيانة والترميم في الطابق الارضي لمبنى الباطني القديم لدراسة استحداث قسم للعناية الحثيثة بأقصى حد ممكن من الاسرة لتلبية الطلب المتزايد على هذا الصعيد.

كما اوعز باستحداث وحدة عناية متوسطة للأطفال بسعة 6 اسرة وزيادة عدد اسرة العناية الحثيثة للأطفال لتصبح 14 وذلك في مبنى الباطني القديم، وضرورة الاستفادة من مبنى الجراحة القديم، والبدء بأعمال الترميم والصيانة للمبنى. 

وبين جابر التوجه لإقامة مركز متخصص للعظام وآخر للآنف والأذن والحنجرة في مبنى الجراحة للنهوض بالخدمة الطبية في هذين الاختصاصين الحيويين.

واشار الى اهمية زيادة عدد حاضنات اطفال الخداج واتخاذ الاجراءات الكفيلة بتجهيز المكان المناسب لإضافة 35 حاضنة جديدة ليرتفع عدد الحاضنات الى 130 حاضنة، وترميم غرفتين للعمليات في قسم الحروق والتجميل.

واكد جابر سعي الوزارة للتغلب على نقص الاختصاصات الطبية وتلبية الاحتياجات منها عبر وسائل عدة، لافتا الى انه سيصار إلى التوسع في قبول الاطباء العامين للالتحاق في برنامج اقامة طب الاطفال وغيرها من الاختصاصات التي تحتاجها الوزارة بشكل ملح.

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة