الجمعة 18-09-2020
الوكيل الاخباري



أصدقائي و « غُربال» نجوى كرم



كان ينبغي لكائن مثلي ان يستمع جيدا لنصيحة « شمس الغِنّيّة « نجوى كرم التي تتناول موضوع « الأصدقاء «.. من خلال اغنية « حُطّ اصحابك الغربال « ومنها : 
اضافة اعلان

« حُط صحابك بالغربال .. صحابك لو بتغربلهن

ولو دولابك مرّه مال .. ما بيبقى واحد منهن «

لكنني للاسف انتظرتُ ربع قرن وهو عمر الاغنية ، لكي أعرف أن ( بعض ) اصحابي .. سُكّر قليل وهناك أصدقاء « نُصّ « أصدقاء وهناك ربع إلى آخره.

سُئِلَ أحد اصدقأئي عني ، فقال :

« طلعت « انسان كويّس بس بتحتاجه لمّا بدّك توكل « قلاّية بندورة « او تعرف معلومات عن شخص او « يلخّصلك كتاب « او لما بدك « تنزل على وسط البلد « او « تتسنكح ب سقف السّيل «.

هكذا اختصر واحد من أصدقائي « فائدتي « في حياته..

وهناك « الانتهازيون « و « المَصلحجيّة « ..الخ .. الخ.

ولهذا جاءت اغنية نجوى كرم لتوقظني من « غفلتي « وتضع اصحابي في « غربالها « .. ويبدو أنني احتاج الى « غربال « بفتحات واسعة .. كي يسقط منه عدد اكبر ممن يدّعون « صداقتي « وانا « طيّب « و « غلبااان « وبقول « معلش « الله يسامحهم .. بكرة الايام ح تغيّرهم.

تُضيف نجوى كرم شارحة حالة بعض الأصدقاء:

« حط صحابك بالميزان .. من بيرك ياما ساقيهن

قلن: يا صاحبي عطشان .. بتنشف سواقيهن

بدن منك بيحبوك .. بدك منهن بيعادوك

والله والله .. صدق اللي قال «

....

هذا عن أصدقائي « الخناشير « 

اما « صديقاتي « ف « قصة ثانية «

منهن مَن تنطبق عليها اغنية نجوى كرم ومنهنّ من.. ادعها « تطيييير « بعيدا عني..

وبالتأكيد ..

هناك الصديقات الرائعات واللواتي لم تزدهن الأيام الاّ اخلاصا واحتراما ..

بالمناسبة :

اشتريت « غُريال « جديد.. وبديت « اغربل « اصحابي وصاحباتي..

الجيّد فقط.. يستحق البقاء..!!!