الأربعاء 22-05-2024
الوكيل الاخباري
 

دقّقوا في وجوه الشعوب



هل جرّب أحدكم أن يُحدِّق في وجوه الناس طوال اليوم..؟ هل نزل أحدكم للشارع وحاول أن يقرأ وجوه الناس ؛ الماشي والقاعد والراكب والراكض والواضع تلفونه على خده..؟.هل راقبت الدكنجي وهو يضحك في وجهك وهو يحاسبك.؟ هل تسمرتَ أمام مواطن وهو يقف أمام رفّ تموين أو بسطة خضرة وقرأت تعابير وجهه..؟ هل لاحظت وجه زوجتك وهي تقول لك : حبيبي جيب معك خبز وأنت جاي ؟ هل دققتَ في عيونها وهي تقول حبيبي ؟ وعيونها وهي تقول خبز ؟ طيب بلاش زوجتك يمكن أنت متحامل عليها وتعمل اسقاطات..هل نظرتَ لوجه حبيبتك عندما قلت لها صباح الخير وقالت لك : هلا والله..كأنها حسن صبي أو فتوة من فتوات بولاق اللي شفناها في الأفلام؛ قالتها بصوت خشن وعيون حمراء وكأن (موس كبّاس ) بيديها..؟!.اضافة اعلان


أطالب بملاحقة أسباب القهر في وجه الأردني..ليش خايف وليش مش مطمئن لشيء..؟ لماذا نصرف الابتسامات على الطالعة والنازلة ووجوهنا تقول غير ذلك..؟ لماذا يقرأ الأردني المعوذات وجميع الأوراد الممكنة عندما يخرج من البيت..يقرأها بوجه عابس ونَفَسٍ طامس وكأنه سيخرج ولن يعود..؟!

أيتها الحكومات..وجوه شعوبكم تقول كل الكلام..فاقرأوها ؛ فقط اقرأوها..!