الأحد 26-09-2021
الوكيل الاخباري

نحن نتيجة تلك الجينات



لي ثلاثة أيّام أشاهد بأثر رجعي مسلسل «الظاهر بيبرس» بطولة المبدع الفنان عابد فهد.. ورغم أنني أعرف تفاصيل «المماليك» إلاّ أن مشاهدة تلك التفاصيل وكأنها حياة أمامك شيء مختلف عن القراءة..!.اضافة اعلان


منذ وفاة الملك الصالح أيوب و(شجرة الدر وأقطاي وأيبك وقطز وبيبرس) مماليك قادة؛ شكّلوا بما يعرف اليوم بمجلس قيادة الثورة.. ومع توالي الأيام تراهم يتآمرون على بعضهم حد القتل؛ كلّهم يموتون على يد بعضهم..!.

الأمر ليس جديداً في السياسة.. ولكن المؤلم وأنت ترى حضارة بأكملها مثل حضارة (الدولة العباسية) تنهار لأن فيها من الزعماء أكثر مما بها من العقلاء والحكماء.. تراها تتفكك تحت سنابك خيل الغُزاة؛ وترى الخليفة المستعصم يموت ركلاً بالأقدام ومدينة عصيّة كبغداد تصبح مقبرة لأهلها..!.

صور بشعة وحقائق مرّة ولكنها تأخذك إلى جيناتك الحالية لتعلم عن تركيبتك الآن؛ ومن أنت..؟ أنت نتاج ذاك.. أنت خلاصة الدسائس.. أنت المستباح منذ تفكّكت هذه الأمة (أنا ومن بعدي الطوفان)..!.

لا شيء جديد.. سوى أنك تتأكد أن هذه الأوطان شربت من دمنا حدّ أن الدم صار قاسماً مشتركاً في سعادتنا؛ لذا ترانا قُساة حتى في ذروة العشق..!.

لا شيء يحدث بالصدفة.. نحن الصدفة..