الأحد 23-01-2022
الوكيل الاخباري

يا لهذا الـ عو



تقف وانت تلهث، ليس بينك وبين طنجرة الحياة إلا كلب يحرسها من أمثالك من الجائعين..! تعتقد وانت تحاول أن تضربه بحجر كي يبتعد قليلاً ؛ أن الوقت قد حان لكي تنتصر على كلب ..! كم كنت تضحك انت وزوجك وعيالك حينما كنت تقول لهم : تخيلوا ان كل حياتي هي معركة خفية مع عو عو .. وال عوعو كل مرة ينتصر عليك..!اضافة اعلان


أولادك حين كانوا صغارا كانوا يضحكون ويرددون ال عو عو هذه بتنغيم و تلحين ويقلبون على ظهورهم من شدة الضحك ..!! لكنهم كبروا أيها الخاسر كل معاركه مع كلب لا يهرم ولا يموت.. كبروا وما عادت تضحكهم ال عو عو .. بل صاروا يخافون من كل عو ..!!

لا تقف على باب المدينة .. لا تنظر إلى طنجرة لا تدري ما بها .. لا تقاتل كلباً لا تعي لماذا وضعوه هناك ..! تلك خطة محكمة كي لا تسير خطوتين للأمام وكي لا تكتشف أين طعام عيالك الذين كبروا وانت تردد مع الخائفين : عو عو .. عو ..عوعو عو .. عووووووو..!