الأربعاء 21-02-2024
الوكيل الاخباري
 

مستوطنة سديروت بلا سكان خوفاً من صواريخ المقاومة

33223223


الوكيل الإخباري - قالت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي إن إجلاء من تبقى من سكان مستوطنة سديروت، يتواصل اليوم إلى مناطق داخل الأراضي المحتلة.

من جهتها، أفادت القناة الـ13 الإسرائيلية أن الجيش طلب من المستوطنين في عدة مناطق قريبة من سديروت البقاء في الملاجئ.

اضافة اعلان


وسديروت هي إحدى المستوطنات التي تقع أقصى الطرف الغربي من النقب الشمالي، تقدر مساحتها بحوالي 5 كيلومترات مربعة، تبعد عن مدينة غزة حوالي 1.5 كيلومترا، يبلغ عدد سكانها أكثر من 19 ألف مستوطن.


وهي إحدى مستوطنات ما يعرف بـ"غلاف غزة"، الذي يسكنه نحو 60 ألف مستوطن إسرائيلي، موزعين على 21 مستوطنة وبلدة يهودية.


وأنشأ الاحتلال هذه المستوطنات من أجل توطين عشرات الآلاف من اليهود الشرقيين في تجمعات سكنية، ولتلعب دورا أساسيا في مواجهة المقاومة الفلسطينية، ويرمز اسمها إلى شعار "جعل الصحراء تزهر".


وأقيمت سديروت في 1951 على أراضي قرية نجد الفلسطينية المهجرة في أيار 1984، واعتُرف بالبلدة رسميا "مجلسا محليا" من حكومة الاحتلال الإسرائيلية في 1956، لتتحول إلى مدينة في 1996.


وتضم سديروت مستوطنين شرقيين ومهاجرين من شمال أفريقيا ورومانيا والاتحاد السوفياتي السابق وإثيوبيا.


ووفق صحيفة معاريف الإسرائيلية يتوقع إخلاء 24 مستوطنة حول قطاع غزة، وهي ناحال، إيريز، نير عام، مفالسيم، كفار عزة، غيفيم، أور هانير، إيبيم، نتيف هعسرا، ياد مردخاي كرميا، زيكيم كيرم شالوم، كيسوفيم، دوروت، صوفا، نيرم، نير عوز، عين هشلوشا ، نير يتسحاق بئيري، ماغن، رعيم، سعد وألوميم.