الثلاثاء 23-07-2019
الوكيل الاخباري



الأردنيون في رمضان بين 'مطرقة' جشع أصحاب صهاريج المياه و 'سندان' التقصير الحكومي - تفاصيل

pic_56927



الوكيل الإخباري - بهاء سلامة - أفرد برنامج الوكيل على إذاعة "هلا" القوات المسلحة الأردنية الإثنين، مساحة واسعة لشكاوى المواطنين حول انقطاع أو تأخر وصول خدمات المياه لأماكن سكناهم، فكان "جُل" الاتصالات الصوتية التي وصلت تتحدث عن ضعف في الخدمة في العديد من مناطق المملكة تزامناً مع شهر رمضان الفضيل، رغم الموسم المطري الكبير الذي شهدته المملكة، حيث "تفجرت" بعض السدود بعد امتلائها عن بكرة أبيها.

 

و كانت شكاوى المواطنين تتعلق في ضعف "الضخ" فهناك من أكد أن ضعف المياه يجعل من الصعوبة عليها ان تصل للـ"الخزانات"، كما يحصل في بعض مناطق المحافظات كالزرقاء و عجلون و إربد و مناطق "شرق عمان".

 

و ناشد المواطنون وزارة المياه حمايتهم من جشع سائقي "تنكات المياه"، مُشيرين أن هذه المشاكل التي يعانون منها بضعف أو انقطاع المياه يجعلهم "لقمة سائغة" لدى سائقي صهاريج المياه.

 

اظهار أخبار متعلقة

 

و استغرب المواطنون في معرض شكواهم، من هذه المعاناة، رغم أن الوزارة و الجهات المعنية كانت تخرج بين الفينة و الأخرى لتبشر بموسم مطري وافر شهدته المملكة خلال فصل الشتاء، علاوة على الحر الشديد الذي رافق الأيام الماضية و تزامناً مع الشهر الفضيل.

 

و في ختام وقت البرنامج تم إرسال الرسائل الصوتية لهواتف المسؤولين في وزارة المياه لمتابعة الشكاوى، و السؤال الأهم متى سينتهي التقصير الحكومي الذي يعتبر سنداناً لتسهيل مطرقة بعض أصحاب الصهاريج.