الخميس 09-04-2020
الوكيل الاخباري
 



الإعلامي محمد الوكيل يقرأها على الهواء

مجلة أمريكية تستشهد بتعاليم النبي محمد لمواجهة كورونا

نت
مجلة نيوز ويك الأمريكية



الوكيل الإخباري - ذكر الإعلامي محمد الوكيل ، صباح اليوم الأحد ، أن مجلة امريكية، استشهدت بأحاديث الرسول - صلى الله عليه وسلم - والنصائح التي قدمها قبل أكثر من 1400 سنة لمواجهة وباء مثل فيروس كورونا.


وجاء في مقدمة قرأها الوكيل، عبر "برنامج الوكيل" ، والذي يُبثُّ عبر أثير إذاعة القوّات المُسلّحة الأردنية "راديو" هلا " :

نشرت مجلة "نيوز ويك" الأمريكية، تقريرا مطولا، للدكتور والبروفيسور كريج كونسيدين، يتحدث فيه عن النصائح التي قدمها رسول الله، محمد - صلى الله عليه وسلم- قبل أكثر من 1400 سنة، عن كيفية التعامل مع "الأوبئة"، في حال تفشيها في قوم ما، وطرق الوقاية منها.

وأجبرت "جائحة COVID-19"، الحكومات على تقديم أكثر النصائح دقة، ومساعدة سكان العالم على الوقاية من "الفيروس". واستعانت المجلة، بأحاديث نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، والنصائح التي قدمها للأمة، بمجرد ظهور وباء في منطقة ما.

وفي ظل قرار "الحجر الصحي" و"العزل"، والنصائح المتعلقة بالوقاية التي يقدمها الأطباء، فإن مجلة "نيوز ويك"، كتبت: "هل تعرفون من الشخص الآخر الذي نصح بالنظافة الجيدة والحجر الصحي عند انتشار الوباء؟، إنه محمد نبي الإسلام، قبل أكثر من 1400 سنة".


وأوضحت المجلة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، لم يكن أبدا خبيرا في مسائل الأمراض الفتاكة، إلا أنه قدم "نصائح جيدة لمنع ومكافحة تطور الفيروسات مثل 'كورونا'"، مستشهدة بحديث جاء فيه: "إِذَا سَمِعْتُمْ بِهِ (الطاعون) بِأَرْضٍ فَلَا تَقْدَمُوا عَلَيْهِ، وَإِذَا وَقَعَ بِأَرْضٍ وَأَنْتُمْ بِهَا فَلَا تَخْرُجُوا فِرَارًا مِنْه"، ما معناه أنه إذا ما سمعتم بانتشار الطاعون بأرض ما لا تدخلوها، أما إذا انتشر الطاعون فى مكان خلال تواجدك فيه فلا تغادر هذا المكان ودعوته إلى إبقاء المصابين بأمراض معدية بعيدا عن الآخرين الأصحاء.

كما أوضح التقرير، أن أفضل الخلق، محمد صلى الله عليه وسلم، كان قد شجع البشرية، على الالتزام بممارسات النظافة، التي من شأنها أن تبقي الناس في مأمن من العدوى. مستعينة بالحديث الآتي:
* روى البخاري (162)، ومسلم (278) – واللفظ له -: عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:"إِذَا اسْتَيْقَظَ أَحَدُكُمْ مِنْ نَوْمِهِ ، فَلَا يَغْمِسْ يَدَهُ فِي الْإِنَاءِ حَتَّى يَغْسِلَهَا ثَلَاثًا ، فَإِنَّهُ لَا يَدْرِي أَيْنَ بَاتَتْ يَدُهُ".

 

البحث عن الدواء 
وأضافت المجلة، أن رسولنا الكريم، أمرنا بالبحث عن الدواء، للتعافي من الأمراض، وفق ما جاء في الحديث الآتي: "وللحاكم من حديث أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه- أن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: «إن الله لم ينزل داء -أو لم يخلق داء- إلا أنزل -أو خلق- له دواء. علمه من علمه، وجهله من جهله، إلا السام» قالوا: يا رسول الله وما السام؟ قال: «الموت»".

ودائما حسب المجلة الأمريكية، فإن هناك حديث آخر، أكثر أهمية، يدعو إلى الأخذ بالأسباب، والإلتزام بتعليمات ونصائح الأخصائيين، فيما يخص الوقاية من 'فيروس كورونا'. وجاء في حديث محمد عليه الصلاة والسلام: "'يا رسول الله أترك ناقتي وأتوكل أو أعقلها وأتوكل؟ قال: بل اعقلها وتوكل' رواه الترمذي"، وعقل الناقة يعني: شد ركبة الناقة مع ذراعها بحبل لمنعها من الحركة والضياع أثناء غياب صاحبها، وسمي العقل عقلاً؛ لأنه يمنع صاحبه عن التورط في المهالك، والعاقل هو من يحبس نفسه ويردها عن هواها.

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة