الأحد 25-02-2024
الوكيل الاخباري
 

الكشف عن عوامل مؤثرة يمكن أن تسبب أرق في الليل

ارق


الوكيل الإخباري - بصرف النظر عن الشعور بالإحباط، فقد ربط عدم الحصول على قسط كاف من النوم لفترات طويلة من الوقت بمجموعة واسعة من المشكلات الصحية، بما في ذلك أمراض القلب واضطرابات الصحة العقلية.

اضافة اعلان


ووجدت دراسة أجريت على 2000 شخص بالغ في المملكة المتحدة، أن أكبر أسباب النوم الليلي المضطرب تشمل الشعور بالتوتر والقلق بشأن المال وعدم القدرة على الحصول على درجة الحرارة المناسبة تماما.


ووجد البحث، الذي أجراه صانع الأرائك DFS، أن 38% من البالغين يعانون من قلة النوم بسبب سرير غير مريح.


وفي الوقت نفسه، يكافح 36% من أجل النوم بسبب شخير الشريك.
ويمكن أن تؤدي الاضطرابات البيئية مثل ضوضاء المرور والتلوث الضوئي القادم من نافذة غرفة النوم إلى اضطراب النوم.


ومن بين الأسباب الأخرى التي تم ذكرها لقلة النوم الليلي: الشعور بالتوعك أو تعاطي المشروبات التي تحتوي على الكافيين خلال النهار.


ووفقا لمؤسسة النوم، يحتاج معظم البالغين ما بين سبع إلى تسع ساعات من النوم كل ليلة، بينما يحتاج الأطفال والمراهقون إلى المزيد. وقد يؤدي الحصول على قسط أقل من النوم إلى الحرمان منه.


وهناك ثلاث فئات من الحرمان من النوم، والتي تعتمد على المدة التي قضاها الشخص في عدم الحصول على قسط كاف من الراحة.


ويشير الحرمان الحاد من النوم إلى فترة قصيرة من قلة النوم، بينما يُعرّف الحرمان المزمن من النوم بأنه "قلة النوم التي تستمر لمدة ثلاثة أشهر أو أكثر".
ويشير نقص النوم المزمن إلى الحرمان المستمر من النوم بالإضافة إلى نوعية النوم السيئة التي تحدث بسبب الاضطرابات.


وعلى المدى القصير، يمكن أن يؤدي عدم الحصول على قسط كاف من النوم إلى تباطؤ التفكير ووقت الاستجابة، وتقليل مدى الانتباه، وضعف الذاكرة، والتهيج، ونقص الطاقة.


ولكن إذا كان الشخص غير قادر على الحصول على قسط كاف من النوم لفترات أطول وأكثر استدامة، فقد يؤدي ذلك إلى مخاطر كبيرة على صحته الجسدية والعقلية.


وقال متحدث باسم DFS: "هناك طرق للحصول على نوم جيد ليلا، ولكن يبدو أن الناس خارج نطاق الممارسة مع عدد من العادات التي تعترض حياتهم طوال اليوم. وليس من المستغرب أن يكون وجود مرتبة أو وسادة ذات نوعية رديئة عاملا مساهما في نمط النوم غير المريح بالإضافة إلى العوامل العاطفية والجسدية داخل المنزل وحوله".

 

روسيا اليوم