الأحد 08-12-2019
الوكيل الاخباري



زوج يتخلى عن وظيفته ومنزله للسفر في رحلة حول العالم مع أسرته - صور

447



الوكيل الاخباري – قرر زوجان التخلي عن الوظيفة الثابتة المربحة ومنزل العائلة المريح، من أجل الانطلاق في مغامرة لا تُنسى، والسفر حول العالم برفقة طفليهما.

وحسبما جاء في تقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن الزوجين قاما ببيع منزل العائلة مقابل 350 ألف جنيه إسترليني.

ونقلت الصحيفة عن الزوج "أندريه بالديو"، البالغ من العمر 45 عامًا، قوله إنه كان يعتقد في السابق أنه سعيد في حياته، خاصة وأنه كان يعمل في وظيفة ذات راتب مجزٍ، إلا أن تشخيص إصابة أحد أصدقائه بمرض السرطان جعله يدرك أنه لا يستمتع بحياته حقًا، ولا يعيشها كما ينبغي.

ومن ثم قرر "بالديو"، وهو في الأساس من منطقة "أنفيلد"، الواقعة شمال العاصمة البريطانية "لندن"، أن الوقت قد حان كي يستكشف طفليه "ريكو"، 12 عامًا، و"تيانا ماي"، 10 أعوام، العالم دون قيود الحياة الروتينية؛ وتمكن من إقناع زوجته "بيكي"، التي تبلغ من العمر 44 عامًا، بفكرته الجنونية.

وبالفعل، تخلى الزوجان عن عملهما وقاما ببيع ممتلكاتهما وانطلقا في رحلة مدتها 18 شهرًا تقريبًا؛ ومنذ ذلك الحين، تمكنت العائلة من زيارة حوالي 13 دولة في آسيا وأمريكا الجنوبية، حيث سافرا مسافة تُقدر بـ51 ألف ميل، وقاموا بزيارة 48 مدينة؛ وفي الوقت ذاته، حرص الزوجان على الاهتمام بمذاكرة طفليهما، حيث قررا اعتماد فكرة "التعليم المنزلي" خلال الرحلة.

الجدير بالذكر أن تكلفة الرحلة بلغت 65 ألف جنيه إسترليني، وأكد الزوجان أنها كانت تستحق ذلك بدون شك.

وقال "بالديو" إن العمل لساعات طويلة، وعيش حياة روتينية بشكل عام بات أمرًا يشعره بالوحدة والاكتئاب، وكان ذلك من بين الأسباب التي دفعته إلى اتخاذ قرار بإجراء تغيير في حياته وحياة أسرته.

وتابع موضحًا أنه بالرغم من أن هذه التجربة غيرت حياة عائلته تمامًا وكانت بمثابة مصدر للإلهام، إلا أنها كانت "أكثر شيء مرعب أقدم عليه في حياته"، حيث أنه تخلى عن كل شيء تقريبًا من أجل تحقيق ذلك الهدف، حتى منزل عائلته.

وأكد في الوقت ذاته أنه لا يندم على ذلك الفعل، ووصف الرحلة التي قام بها برفقة عائلته بكونها "رحلة العمر".

وأفادت الصحيفة بأن "بالديو" كان يعمل في البداية في "لندن"، والتقى بزوجته هناك، وهي في الأصل من جنوب إفريقيا، وانتقلا معًا إلى هناك في عام 2007، وكانت العائلة تعيش حياة مريحة، حيث كان دخله السنوي يُقدر بـ35 ألف جنيه إسترليني، وبعد سنوات من الحياة الروتينية، اتخذ الزوج قرار التغيير والسفر حول العالم.

يذكر أن العائلة تقيم حاليًا في منزل قامت باستئجاره في "كيب تاون" بجنوب إفريقيا، بعد عودتها من رحلتها التي لا تُنسى.

 

 

اظهار ألبوم ليست


 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة