الأحد 17-11-2019
الوكيل الاخباري



ظهور صادم ومؤثر للفنان الجزائري بعد حفله الدامي.. (فيديو)

311d25c6-8d2a-4276-9973-01afe9b9b506_16x9_1200x676



الوكيل الاخباري

 

خرج مغني الراب الجزائري عبد الرؤوف دراجي المعروف باسم "سولكينغ"، عن صمته بعد 4 أيام من حادثة التدافع التي عرفها حفله الفني الاخير بالجزائر العاصمة، وأدت إلى وفاة 5 أشخاص وجرح العشرات، ونشر مقطع فيديو، عبّر من خلاله عن أسفه وتأثره بما حصل وتعاطفه مع الضحايا وعائلاتهم.

وقال "سولكينغ" ، إنه حاول الظهور قبل اليوم والحديث، لكنه لم يكن بحالة جيدة تسمح له بذلك، وبدا عليه التأثر وهو يترحمّ على الضحايا ويقدمّ التعازي إلى عائلاتهم، مؤكدا أنه لا يعتبرهم من جمهوره وإنما أفرادا من عائلته.

وتوجه المغني، الذي كان يجلس في مكان يعتقد أنه بحي شعبي ضواحي العاصمة، رفقة الفنّان الفرانكو جزائري سفيان رزماني المعروف باسم "فيانسو"، بالشكر إلى كل من تضامن معه، عقب حفله الدامي الذي خلف 5 وفيات وعشرات الجرحى، مشيرا إلى أن "من يحتاج التضامن هم عائلات الضحايا وليس هو".

 

ودعا "سولكينغ" كل الفنانين والناشطين لتنظيم يوم صمت على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الثلاثاء، وعدم نشر أي شيء، تضامنا مع عائلات المتوفين واحتراما لأرواحهم.


وقبل يومين، قام "سولكينغ" بحذف جميع منشوراته على صفحته الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي "انستغرام"، كما قام بتغيير صورة بروفايله إلى اللون الأسود، حدادا على ضحايا الحفل.

 

 

المصدر: العربية

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة