الأحد 15-12-2019
الوكيل الاخباري



أرادت شحن هاتفها فصعقتها الكهرباء

116



الوكيل الاخباري

حادث أليم أنهى حياة ابنة الـ11 سنة، نور ، حين أرادت وصل شاحن هاتفها بالكهرباء، حيث تعرّضت لصعقة أطبقت على إثرها عينيها للأبد، لتنتهي مسيرتها وهي في بدايتها.

 

فقد حلّت المصيبة على عائلة الطفلة نور، ووفق ما قالته شقيقتها لـلمواقع الاخبارية اللبنانية فإنه "خلال اللحظات الكارثية كانت نور تمسك بمحمل كهربائي متنقل، لتوصل به شاحن هاتفها الخلوي، فتعرّضت لصعقة قاتلة نقلت على إثرها الى المستشفى. حاول الأطباء إنعاش قلبها من خلال الصدمات الكهربائية، إلا أنّها في النهاية، فارقت الروح جسدها"، وأضافت: "حتى الآن، لا نصدّق أنّنا خسرنا الفتاة المؤمنة والهادئة التي لم تكن الضحكة تفارق محياها".


الطفلة نور تقيم مع ذويها في شارع التضامن، وهم من الجنسية السورية، وهي من الطالبات المواظبات على حفظ القرآن الكريم في المسجد".

المصدر صيدا