الأربعاء 21-08-2019
الوكيل الاخباري



بالصور.. يخنق زوجته ويشعل النار في جثتها امام اطفاله.. والسبب صادم

uituyityukhg



أقدم رجل بريطاني يدعى توماس بيتر، يبلغ من العمر 50 عامًا، على قتل زوجته كارين بطريقة وحشية، حيث حبسها في غرفة نومها، وكبل يديها، ثم وضع قميصه داخل فمها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة وأشعل النار فيها وفي المنزل.


ووفقا لصحيفة "ميرور البريطانية"، فإن أم الزوجة البالغة من العمر 80 عاما، ذهبت لمنزل ابنتها على الفور رفقة زوجها دينيس، البالغ من العمر 81 عاما، بعدما حدثتها حفيدتها "ريانون" وهي تصرخ قائلة: "لقد أشعل أبي النيران في أمي"، وعندما وصلا وجدا الطفلة وشقيقتها "إيموجين" خارج المنزل بملابس النوم تصرخان وبجوارهما والدهما.

اظهار أخبار متعلقة



صرخت الجدة في وجه زوج ابنتها بعدما علمت أنها لا تزال في الداخل، قائلة: "ماذا فعلت بابنتي؟"، ولكنه أنكر فعلته وأكد أن ابنتها لم تكن في المنزل، ولكن عندما جاءت الإطفاء اتضح أنه يكذب حيث وجدوا الجثة بالداخل مصابة بحروق شديدة.


وقالت الجدة: "وقفنا خارج المنزل المحترق لا نعرف كيف نقتحمه لننقذ ابنتي التي كبلت بالداخل".



وأضافت: "كل ذلك جاء بعد اتخاذ كارولين قرارًا بالابتعاد عن توماس، حيث قالت قبل وفاتها إنها يجب أن تتركه لأنها تحملت 24 عامًا من المتاعب معه، وفي النهاية علمت بأنهعلى علاقة بأربعة نساء غيرها، فتخلت عن خاتم زفافها وقررت الانفصال".

 

وكان “توماس” غاضبًا من قرار زوجته، فقرر قتلها للاستيلاء على بوليصة التأمين الذي فعلها لها قبل الوفاة بشهر، والتي كانت بقيمة 310 ألف جنيه إسترليني.

اظهار أخبار متعلقة



وحكم على "توماس" بالسجن 25 عامًا بتهمة القتل والحرق العمد، وأثناء المحاكمة علمت الجدة لأول مرة أن كارين وتوماس قد انفصلا عن بعضهما سابقًا وعادا مرة أخرى، وأنه أقام علاقات غير شرعية مع غيرها وحاول خنقها ذات يوم قبل ذلك.

 


وقال القاضي، إن هذه الجريمة كان مخطط لها من قبل بهدف تحقيق مكاسب مادية.