الأربعاء 21-08-2019
الوكيل الاخباري



تفاصيل جديدة في جريمة قتل رجل لزوجته وأبنائه الأربعة

PSX_20190719_052315_455007_highres



الوكيل الاخباري - شهدت الساعات الماضية، تطورات مثيرة في اتهام زوج مصري بقتل زوجته وأبنائه الـ4 بالساطور، في محافظة الفيوم.

وعلى الرغم من تسليم المتهم نفسه واعترافه بقتل زوجته وأبنائه الـ4، ألا أنه تراجع عن اعترافاته، قبل أن يتهم ثلاثة أشخاص أمام النيابة العامة باقتحام شقته السكنية وقتل المجني عليهم وتخديره، مؤكداً أنه لم يقتلهم وأنه اعترف على نفسه تحت تأثير الصدمة التي تعرض لها، بسبب فزعه من الواقعة، بالإضافة إلى أن حالته النفسية كانت سيئة خلال هذه الفترة بعدما أخذ بعض الأموال من أهالي قريته بالفيوم لتشغيلها في مزارع لتربية الدواجن مقابل أرباح، ولكنه تعرض للخسارة وظل يسدد الأرباح التي وعد بها الأهالي حتى لا تهتز صورته في قريته ويقال عنه إنه نصّاب، بالإضافة إلى أنه وقّع إيصالات أمانة بهذه المبالغ فتراكمت عليه الديون.

 

اظهار أخبار متعلقة




وتراجع المتهم (خ.م.ف) في اعترافاته عن ارتكاب الجريمة، مؤكداً أن ثلاثة ملثمين اقتحموا الشقة وقتلوا زوجته وأبناءه الأربعة بعد تخديره، وأنهم نفذوا جريمتهم أمامه ولكنه لم يستطع التحرك من تأثير المخدر.

ورغم ما قاله المتهم، إلا أن حارس العقار الذي يسكن فيه كذّب ادعاءاته بأنه لم يدخل أحد للعمارة في هذا التوقيت، فيما كذب أحد الأشخاص الذين اتهمهم الزوج ادعاءاته، مؤكدين أنه كان ينقّب عن الآثار في بعض المنازل التي يُعتقد أن في أسفلها كنزاً أثرياً، ومن بينها منزل صديق لهما يدعى مصطفى، حيث طالبوا المتهم بعدم الاقتراب من المنزل أو التنقيب تحته، ولم يتطرقوا إلى تهديده زوجته وأبنائه قط، وأُخلي سبيلهم.

 

اظهار أخبار متعلقة


 

وكانت قوات الأمن انتقلت إلى محل الجريمة، وتبين أن الأب المتهم، قتل زوجته "ك.م" (33 سنة-ربة منزل)، وأبناءه "أ.خ" (11 سنة-طالب في الصف الخامس الابتدائي)، و"أ.خ" (8 سنوات-طالبة بالصف الثاني الابتدائي)، و"م.خ" (4 سنوات)، و"ت.خ" (عام ونصف العام)، بسبب وجود خلافات بينه وبين آخرين معلومين لديه، بسبب التنقيب عن الآثار في إحدى المناطق بمركز الفيّوم، وتلقّيه تهديدات منهم بقتل زوجته في حالة عدم تخليه عن ذلك. وبمعاينة مكان الجريمة، تبين وجود جثة الزوجة والطفلة الصغيرة أعلى سرير إحدى حجرات النوم، وإلى جوارها على سرير آخر جثتا الطفلتين الثالثة والرابعة، كما عثر على جثة الطفل على سرير إحدى حجرات النوم الأخرى، وجميعهم يرتدون ملابسهم كاملة ومصابين بجروح قطعية وكسور في عظام الجمجمة.

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة