الأحد 25-10-2020
الوكيل الاخباري



جريمة غامضة عند سواحل المكسيك... 137 جثة على أحد الشواطئ

shutterstock_592128740-e1513733417949


الوكيل الاخباري – هزت جريمة غامضة وسائل الإعلام المكسيكية والعالمية، بعدما وجدت السلطات نحو 137 جثة ملقاة على أحد الشواطئ.

اضافة اعلان

ولفتت شبكة "سكاي نيوز" البريطانية إلى أن السلطات بدأت تحقيقا موسعا في تلك الجريمة الغامضة، المرتبطة بمقتل 137 حيوانا من أسود البحر، والتي عثر عليها ميتة على أحد شواطئ البلاد.

والخطير في الأمر، إلى أن الحيوانات البحرية المقتولة، قد تندرج قريبا ضمن فئة الحيوانات المهددة بالانقراض.


ولم تتوصل الشرطة المكسيكية حتى الآن إلى أي خيط أو دليل، يكشف سر تلك الجريمة الغامضة المروعة.

 


وعثر على جثث الحيوانات على امتداد 130 كيلومترا من الساحل، في منطقة كوموندو بولاية باها كاليفورنيا سور.


وقال مكتب حماية البيئة في المكسيك، إنه بالكشف على حيوانات أسود البحر الميتة، لم يظهر وجود أي إصابات ناجمة عن وقوعها في شباك أو حبال صيد مثلا.


كما لفت التقرير كذلك إلى أنه لم تكن هناك علامات تدل على تعرض أسود البحر النافقة، للتصادم مع قوارب مثلا.

 

وأشار مكتب حماية البيئة المكسيكي في بيان رسمي، إلى "أنه تم جمع عينات من أنسجة بعض الجثث الخاصة بأسود البحر النافقة، وذلك من أجل تحليلها أملا في معرفة سبب وفاتها الغامضة".

وتعد أسود البحر من الأنواع المحمية التي قد تتحول في وقت سريع إلى حيوانات مهددة بالانقراض في المكسيك.

 

 

المصدر : سبوتنك