الأحد 28-02-2021

المسلماني يدعو الشباب للانخراط في الأحزاب السياسية

50291372_2049890995313690_3657741127349436416_o


الوكيل الاخباري – دعا رئيس حزب النداء النائب السابق أمجد المسلماني الشباب إلى ضرورة الانضمام الى الأحزاب السياسية ليأخذوا دورهم الطليعي في خدمة الوطن والمساهمة في العملية السياسية ولتستفيد الأحزاب من طاقتهم وقدرتهم الشبابية وتكريسها لتحقيق الاهداف والبرامج السياسية وفي ذات الوقت تلبي احتياجات الشباب لممارسة السياسة من اوسع ابوابها.

وأشار المسلماني في تصريح حول انخراط الشباب في الأحزاب السياسية بأن دخوله بالعمل الحزبي شكل تحولا مهما في مسيرته وأحدثت تغييرا كبيرا في نظرته السياسية على الرغم من أنه مارس العمل السياسي بكل قوة وجداره تحت قبة البرلمان أثناء خدمته كنائب في احدى الدورات النيابية مؤكدا بأن المجال متاح بشكل واسع امام الشباب لتحقيق الكثير من الأهداف من خلال النشاطات الحزبية المتعددة.

اضافة اعلان
 

اظهار أخبار متعلقة



وأكد المسلماني على أن أي تطور للحياة الحزبية في المملكة لا يمكن أن يتحقق الا بمشاركة أغلبية المجتمع الأردني وانخراطها في الأحزاب السياسية وان الشباب يشكلون النسبة الأكبر من المجتمع الأردني الفتي وهذا ما يؤكد عليه الملك عبدالله الثاني ابن الحسين.

وأضاف أن على الأحزاب ان تقوم بدور كبير لاستقطاب الشباب واستيعابها لكي يتبوأوا مواقع قيادية داخل هذه الأحزاب بصفتهم الأقدر والأكثر نشاطا في التواصل مع فئات الشعب ويتمتعون بطاقات شبابية وفكرية قادرة على خدمة الوطن والمواطنين بشكل كبير وملحوظ.

وأضاف المسلماني بأنه مع اقتراب الانتخابات النيابية وانتخابات اللامركزية والبلدية فلابد أن تعزز الأحزاب من نشاطاتها وأن تبدأ باعادة النظر في برامجها السياسية والاقتصادية والاجتماعية بما ينسجم مع الواقع والتحديات الداخلية والإقليمية والدولية وما يواجهه الوطن من صعوبات اقتصادية حيث ان المواطن الاردني لم يعد يهتم بالشعارات والعبارات الرنانة التي تداعب أحلامه فقط دون أن يكون لها سبيل للتطبيق على ارض الواقع.

وأكد على أن البوابة الحقيقة لخدمة الوطن وتقديم أفكار بناءه تمر عبر الأحزاب السياسية والتي يأمل حزب النداء أن يكون لها دور كبير خلال الانتخابات القادمة ويكون لها أيضا دور حقيقي في صنع القرار.

وأوضح أن حزب النداء سيعقد خلال الفترة القادمة سلسلة من المؤتمرات الشبابية لعرض برامج الحزب وخططه في جميع القطاعات وتقديم الرؤية الحزبية لمعالجة العديد من المشاكل والتحديات التي يواجهها الوطن خاصة في الجانب الاقتصادي.

وأكد المسلماني على أن تجربته الحزبية وإن كانت قصيرة إلا أنها شكلت مرحلة مهمة في مسيرته السياسية والوطنية مما يشجع مخاطبة جميع الشباب للمشاركة في هذه المؤتمرات التي سيقيمها حزب النداء ليكون للشباب الكلمة الاولى والعليا في المجال السياسي والاقتصادي والاجتماعي.