الجمعة 29-05-2020
الوكيل الاخباري



سوّق الآن لتكسب غداً

ابدأ ببناء علامتك التجارية على السوق المفتوح خلال أزمة كورونا

GetAttachment (2)



الوكيل الاخباري - 

سوّق الآن لتكسب غداً

رغم الظروف الاستثنائية التي تعيشها مختلف دول العالم بسبب أزمة فيروس كورونا، الذي أودى بحياة عشرات الآلاف من جهة، وتجاوز عدد المصابين بها نصف مليون من جهة أخرى، إلا أن الأعين تتجه على عجلة الاقتصاد التي لا ينكر الخبراء مدى تضررها بسبب تعطّل الكثير عن ممارسة أعمالهم التجارية والعقارية والإنتاجية وحتى الاستهلاكية، لكن السوق المفتوح يتيح لكل من يرغب بتعويض خسارته أو حتى من يود ببدء مشروعه التجاري الجديد؛ نظراً للتحوّل الرقمي الذي نشهده وكيفية البيع والشراء عبر الإنترنت، إمكانية التسويق واسع الانتشار والوصول إلى أكبر عدد ممكن من الفئات المستهدفة خلال فترة زمنية أقل ودون القيام بأي مجهود من خلال الإشتراك والإعلان على هذه المنصة.

التجارة عبر الإنترنت والتسويق الإلكتروني أسلوبان مرتبطان ببعضهما البعض؛ نظراً للتحول العالم إلى الرقمية في كل ما يتعلق بعمليات البيع والشراء لمختلف أنواع السلع والمنتجات وحتى الخدمات، الأمر الذي يسهّل على صاحب الخدمة أو المنتج وصول إلى قاعدة جماهيرية واسعة خلال فترة قصيرة، وهذا لا يتم إلا بالاستعانة بمنصة إعلانية ذات موثوقة عالية مع عملائها؛ تماماً كما نجده على منصة السوق المفتوح الخاصة بالإعلانات المبوبة.

سوّق لمشروعك على السوق المفتوح

بعيداً عن الآثار المادية المترتبة على هذه الفترة في الأردن وكافة دول الشرق الأوسط؛ فإنه يُنصح باستخدام السوق المفتوح للتسويق للمشاريع حديثة النشأة والصغيرة والمتوسطة وصولاً إلى المستخدمين المهتمين بنوعية المنتجات والخدمات المقدمة، على أن يتم تسويق للعلامة التجارية لكل مشروع وترسيخها في عقولهم لضمان رجوعهم إليها وقت الحاجة عند الشراء، وذلك بالتأكيد سيكون خلال فترة وجيزة بعد انتهاء هذه الأزمة في حال كانت المنتجات والسلع والخدمات المعروضة ما لا تشملها خدمات التوصيل المسموح بها حالياً، أو بالتواصل مع فريق المبيعات الخاص بالسوق المفتوح أو تصفّح قائمة خدمات التوصل ممّن يمتلكون تصريحاً من الحكومة للاستفادة من بيع منتجاتهم للراغبين بالشراء خلال هذه الفترة.

هل أنت مستخدم سابق للسوق المفتوح

المستخدمون السابقون لمنصة السوق المفتوح على ثقة تامة بأن التسويق لعروضهم ضمان لربح أكيد في أقل وقت ممكن، ما يترتب عليهم البقاء على صلة مع زبائنهم والتذكير بالعروض المتوفرة التي يمكن الرجوع إليها بعد انتهاء فترة الحظر وعودة الحياة إلى مسارها الطبيعي خلال فترة وجيرة إن شاءالله، ما يعني ضرورة البقاء على تواصل معهم وتكثيف العروض ونشر الإعلانات والاستفادة من الخصومات التي تمنحها المنصة خلال هذه الفترة لتمييز الإعلانات والاشتراك العضويات المميزة وحتى المتاجر.

مستخدم جديد ولديك مشروع!

ترغب بالبدء بمشروعك الجديد؛ إذن عليك التسويق لعلامتك التجارية التي تمثله من خلال منصة آمنة وموثوقة ولديها عدد كبير من المتابعين، وتضمن لك النجاح خلال وقت قليل، وعليه فإن السوق المفتوح هو خيارك أينما كنت في أي من دول الشرق المتوسط؛ لتكون بوابة انطلاقة لك سواء من اللآن أو حتى بعض انتهاء الأزمة، المهم هو تعريف الجمهور بعلامتك وبناء قاعدة جماهيرية واسعة تضمن التعامل والتواصل المباشر معهم بعد زوال هذه الغمّة وعودة الجركة الاقتصادية إلى الأسواق، وارتفاع نسبة الشراء والبيع بشكل جيد.

هل تمتلك حلولاً لخدمات التوصيل في ظل أزمة كورونا

للمصرّح لهم بالتجوال وتقديم خدمات التوصيل من قبل الحكومة الأردنية، يمكنهم من الآن الإعلان عن هذه الخدمات من خلال السوق المفتوح، ليصل إعلانهم إلى أكبر قدر ممكن من المهتمين بالحصول على هذه الخدمة لتوفير احتياجاتهم وتنقلاتهم بأقصى سرعة ودون عناء، وبذلك يضمن كل طرف تحقيق ما يريد خلال فترة حظر التجول والوقت المسموح للمصرحين لهم بالتنقل وتقديم مثل هذا النوع الخدمات؛ فالإعلان على السوق المفتوح يضمن ذلك خاصة ما إذا تم تمييزه واستغلال الخصومات المُعلن عنها حول تمييز الإعلانات هذه الفترة.