الثلاثاء 24-11-2020
الوكيل الاخباري

لماذا يجب عليك البيع عن طريق السوق المفتوح

GetAttachment


الوكيل الاخباري –

 

اضافة اعلان
مواقع الإعلانات المبوبة


أدّى انتشار مواقع الإعلانات المبوبة في السنوات القليلة الماضية إلى زيادة فرص ونسب البيع والشراء عبر الإنترنت؛ حيث توفرت منصات إعلانية هدفها ربط البائع بالمشتري بشكل مباشر، باختلاف محتوى عملية البيع، على أن تكون العملية ضمن نطاق الدولة الواحدة، ليتسنّى معاينة بعض المنتجات على أرض الواقع؛ مثل: السيارات والعقارات والأثاث المستعملة وما إلى ذلك.


السوق المفتوح هو الاسم المرتبط بأي حديث حول أفضل منصة إعلانات مبوبة، فهو موقع وتطبيق بنى نجاحه خطوة بخطوة نحو مواكبة التطور التكنولوجي، وتوظيف شبكة الإنترنت في خدمة كل من يرغب بالبيع والشراء بأسرع وقت وأقل جهد؛ وذلك من خلال عدة وسائل متعبة لتحقيق التسويق الإلكتروني من جهة، والتجارة الإلكترونية من جهة أخرى، إضافة إلى سهولة وبيع الأشياء المستعملة، ما يعني أن البيع لا يقتصر على شركة أو تاجر، بل يتعداه للأفراد من الفئة المستهلكة.


البيع عن طريق السوق المفتوح


اتسمت عمليات البيع على موقع السوق المفتوح بعدة صفات مميزة؛ أثبتت بدورها أن البيع وتداول المنتجات والخدمات أصبح أمراً أكثر سلاسة، مع التحوّل الكبير للمهتمين من شركات وتجار ومستهلكين إلى الاستفادة من البيع عن طريق الإنترنت، بشكل يضمن التواصل المباشر مع أصحاب العلاقة، وهذا ما يوفره الموقع لمستخدميه من زوّار وأعضاء قاموا مسجلين؛ ففي البداية هو موقع مجاني الاستخدام والتصفّح والإعلان إلى الحد المسموح به، إضافة إلى عروض البيع متاحة للتجار والأفراد على حد سواء، ويمكن التسويق لجميع أنواع السلع والخدمات المسموح بها مجاناً، مع القدرة على الوصول إلى الفئة المستهدفة من المهتمين بالشراء خلال أقصر مدة زمنية ممكنة ودون بذل أي مجهود إضافي.


يمكن القول هُنا أن قيمة البيع على منصة السوق المفتوح مُضاعفة؛ فبعيداً عن ربط البائع بالمشتري مباشرة، يمكن للجميع القيام بعمليات بيع السلع الجديدة والمستعملة في أي وقت، من خلال إضافة إعلان يتضمن تحديد القسم والفئة الفرعية المناسبين، وإدراج المعلومات المطلوبة بمصداقية وبشكل ملفت وجذاب، من شأنه جذب المهتمين للاطلاع على بقية التفاصيل والتواصل مباشرة مع البائع.


أسباب البيع على السوق المفتوح


يحتاج التاجر أو صاحب المصلحة إلى وسيلة تسويقية آمنة وموثوقة، يمكنه من خلالها التسويق لعلامته التجارية أو بضاعته؛ بشكل يضمن وصولها إلى شريحة المستهدفين من مستخدمي الإنترنت، الراغبين بالشراء، وهذا ما يعمل السوق المفتوح على توفيره؛ بحيث يتم التسويق مجاناً أو مقابل خدمات إعلانية مدفوعة تعمل على مضاعفة نسب الظهور وعدد المشاهدات خلال وقت أقصر؛ مثل: الإعلانات المميزة، إعادة النشر، المتاجر الإلكترونية وغير ذلك، فضلاً عن التسويق واسع النطاق على الشبكة العنكبوتية، الذي من شأنه زيادة حجم المبيعات، ما يعني زيادة الربح، فضلاً عن القدرة على تسويق منتجات وخدمات متنوعة؛ مثل: سيارات، أثاث، ملابس، اكسسوارات ومجوهرات، تحف ولوحات، أغذية، خدمات لوجستية، وظائف، خدمات صيانة وإصلاح… والكثير غيرها.


من ناحية أخرى يحتاج الأفراد ممن يرغبون بالتخلص من أغراضهم الخاصة المستعملة أو حتى الجديدة؛ بسبب التجديد أو السفر أو ما إلى ذلك، إلى منصة إعلانية تمكّنهم من توسيع أفق التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت لتشمل تجارة الأشياء المستعملة، التي يمكن إن تكون لمرة أو عدة مرات متتالية، أو عمل دائم؛ حيث يمكن بيع الكهربائيات والإلكترونيات المستعملة بسعر منافس، أقل مما هو عليه في السوق التقليدي، مع ضرورة تزويد المشتري بالحالة التفصيلية للسلعة ومدة استخدامها.


فوائد البيع من خلال السوق المفتوح


تغيرت مفاهيم البيع والشراء عن طريق الإنترنت بشكل كبير، وموقع السوق المفتوح للإعلانات المبوبة ساهم كغيره من المواقع والمنصات الأخرى بتحسين أداء عمليات البيع والشراء الإلكترونية، مع مراقبة سلوكيات المستخدمين، وضمان آلية تواصل مباشر متعددة الوسائل، والقدرة على المنافسة على نطاق أوسع باستخدام أفضل وسيلة للتسويق الإلكتروني، وتسخير كافة الخدمات الإعلانية لصالح البائع؛ باختلاف هدفه، للوصول إلى النتيجة المطلوبة من مبيعات وأرباح أكثر وأسرع مقارنة بالطريقة التقليدية.