الإثنين 30-01-2023
الوكيل الاخباري

وزير التعليم العالي والبحث العلمي يلتقي بعمداء الكليات الخاصة في كلية لومينوس الجامعية التقنية

o


الوكيل الإخباري - زار معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي وزير التربية والتعليم الدكتور عزمي محافظة كلية لومينوس الجامعية التقنية وكان في استقباله معالي الدكتور ممدوح العبادي – رئيس مجلس الأمناء والدكتور أيمن مقابلة – عميد الكلية، وتفقد معاليه مرافق الكلية وأقسامها واستمع إلى شرح من الدكتور أيمن عن الأقسام المختلفة.
وقد استهل محافظة زيارته بالاطلاع على قسم عبد العزيز الغرير للحوسبة المتقدمة، الذي تم تجهيزه بأحدث الأجهزة، لعقد الدورات التدريبية المتعلقة بتطوير البرمجيات العالمية إضافة لتقديم برامج البكالوريس والدبلوم في الحوسبة، حيث وفر هذا القسم أكثر من 1500 فرصة عمل للشباب والشابات في مجال البرمجة.
كما زار معالي الوزير قسم الفندقة والسياحة، المجهز على شكل فندق مصنف بخمسة نجوم يضم خمسة مطابخ تعليمية حديثة ، إضافة إلى مطعم وغرفتي نوم لتعليم التدبير المنزلي، وقسم استقبال وآخر للحجوزات حيث يصل عدد الطلبة الملتحقين بالدراسة في هذا القسم نحو 1000 طالب وطالبة.
واطّلع على انجازات قسم تكنولوجيا السيارات والذي تم افتتاحه بالشراكة مع شركة بوش العالمية لتكنولوجيا المركبات، حيث يعد الأول من نوعه على مستوى المنطقة ، ويقدم برنامجي البكالوريوس والدبلوم الدولي في هندسة تكنولوجيا السيارات.
واختتم الدكتور محافظة جولته بزيارة قسم وسائل الإعلام الإبداعية - SAE، والذي يعد أحد أكبر الفروع من بين 54 كلية منتشرة في 28 بلداً حول العالم، ويضم القسم استوديوهات ومعدات متطورة.
وأشاد الدكتور محافظة، بحضور رئيس مجلس أمناء الكلية معالي الدكتور ممدوح العبادي، وعميد الكلية، بدور الكلية وانجازاتها التعليمية.
ثم التقى وزير التعليم العالي والبحث العلمي ووزير التربية والتعليم معالي الدكتور عزمي محافظة عمداء الكليات الخاصة وتم مناقشة قضايا التعليم المهني والتقني وتطلعات الوزارة خلال المرحلة القادمة في بناء القدرات البشرية وتطوير العملية التعليمية والتركيز على التعليم التقني بحيث تكون الكليات رافدا للمجتمع والنهوض فيه من خلال استحداث تخصصات تقنية تحاكي سوق العمل المحلي والدولي.
وقد بين ان هدف الوزارة هو الارتقاء بجودة مخرجات العملية التعليمية من خلال تطبيق معايير الاعتمادين العام والخاص لبرامج التعليم التقني وهذا وقد شجع معاليه الكليات التقنية بالتركيز على ان تكون التخصصات الجديدة هي تخصصات تقنية.
كما تم مناقشة اهمية الاطار الوطني بحيث تصب في مصلحة قطاعات التعليم والتدريب المهني والتقني المختلفة. وناقشة محافظة مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك والمتعلقة بتعديل الخطط الدراسية لشهادة الدبلوم الجامعي المتوسط وسياسات الاعتماد العام والخاص وآلية تطبيقة على الكليات وقبول الطلبة بالتخصصات، كما تم الاتفاق مع عمداء الكليات الخاصة على ايجاد نظام لترقية اعضاء الهيئة التدريسية من حملة درجة الدكتوراة في الكليات الخاصة.

اضافة اعلان