الثلاثاء 19-10-2021
الوكيل الاخباري

جون هينكلي

الافراج عن جون هينكلي الذي أطلق النار على رئيس أميركي سابق

Regan.Mh1


الوكيل الإخباري - اعلن قاضي أميركي، يوم الإثنين، أنه سيمنح "إفراجا غير مشروط" عن جون هينكلي الذي أصاب الرئيس الأسبق، رونالد ريغان، وثلاثة أشخاص آخرين في محاولة اغتيال عام 1981. 

اضافة اعلان

 

وقال القاضي، بول فريدمان، خلال جلسة استماع في محكمة مقاطعة كولومبيا: "بعد كل هذه السنوات، سأمنح الإفراج غير المشروط للسيد هينكلي".

 

وكان فريدمان، قد سمح لهينكلي، في 2016، بالخروج من مستشفى للأمراض النفسية بواشنطن، بعد أن كان قد عاش فيها لمدة ثلاثة عقود، لكنه فرض قيودا على سفره واستخدامه للإنترنت.

وقال فريدمان، خلال جلسة الاستماع، الإثنين، إنه يعتزم رفع القيود المتبقية. وقال إن "مشاكل الصحة العقلية التي يعاني منها هينكلي في حالة هدوء ولم يعد يشكل خطرا"، مشيرا إلى أن سيصدر أمرا مكتوبا في وقت لاحق هذا الأسبوع

 

وقالت المدعية الفيدرالية، كاسي ويستون، خلال جلسة المحكمة، إن وزارة العدل الأميركية وافقت على ضرورة منح هينكلي الإفراج غير المشروط، لكنها طالبت بعدم رفع القيود رسميا، حتى يونيو 2022، حتى يتمكن المدعون من متابعة مراقبة هينكلي أثناء انتقاله إلى العيش بمفرده بعد وفاة والدته.

وفي المقابل، عارضت باتي ديفيس، ابنة ريغان، إطلاق سراح هينكلي وأعلنت أنها تخشى الآن من أن يتمكن من الاتصال بها. وكتبت في مقال رأي في صحيفة واشنطن بوست، "لا أعتقد أن جون هينكلي يشعر بالندم".

وأصيب ريغان بثقب في الرئة في محاولة الاغتيال لكنه تعافى بسرعة.

ومن الجرحى الآخرين السكرتير الصحفي للبيت الأبيض، جيمس برادي، وعميل الخدمة السرية، تيموثي مكارثي، وضابط شرطة واشنطن، توماس ديلاهانتي.

وفي محاكمة هينكلي، عام 1982، في حضور هيئة محلفين، تم الحكم بأنه غير مذنب بسبب الجنون، ما دفع الكونغرس وبعض الولايات الأميركية إلى تبني قوانين تحد من استخدام دفاع الجنون.

وساهم هذا الحادث في إطلاق حركة تدعو للتحكم في حمل السلاح والعنف، من قبل برادي، الذي أصيب بإعاقة دائمة، وزوجته سارة.

 

المصدر - لبنان 24 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة