الأربعاء 08-07-2020
الوكيل الاخباري



بعد طفل بائع الماء.. ظهور جديد لطفل يمني يجتاح مواقع التواصل!.. شاهد

10201919195512458456514



الوكيل الاخباري - عادت "النظارة الحديدية" التي صنعها الطفل اليمني النازح محمد وشغلت مواقع التواصل الاجتماعي، إلى الواجهة مجدداً.


فبعدما عرضت النظارة المتواضعة في مزاد إلكتروني لمساعدة الطفل وأسرته، وتحولت إلى قصة إنسانية شغلت منصات التواصل، أعلن المصور الصحافي اليمني عبدالله الجرادي، صاحب فكرة المزاد، قبل يومين، أن الصورة فازت بالمسابقة، وسعر النظارة أصبح ثلاثة ملايين وخمسين ألف ريال يمني، أي أكثر من 6 آلاف دولار أميركي.

 

وكتب في حسابه على "فيسبوك": "يا ناس خبر جديد رهيب الصورة تفوز بالمسابقة وبكذا سعر النظارة أصبح ثلاثة ملايين وخمسين ألف ريال يمني".


هذا وكان الجرادي، أعلن مساء يوم الاثنين الماضي عن عرض النظارة للبيع من أجل مساعدة الطفل وأسرته لشراء ثياب عيد الفطر، وكتب: "الطفل محمد، نازح بسبب الحرب، التقيناه اليوم وأهدانا أغلى ما يفخر به أمام أصدقائه، وهي (النظارة) التي صنعها بيديه، مقابل أن نصوره".


كما قال عبر منشوره إن فكرة عرض هذه النظارة للبيع في المزاد، تهدف إلى مساعدة الطفل واثنين من أصدقائه على شراء كسوة العيد، بالقيمة التي سيحصل عليها من المزاد.

 

وبعد نحو 27 ساعة من عرضها للبيع، وصل سعر النظارة الفقيرة إلى مليونين ونصف المليون ريال يمني، حيث فاجأ الجرادي متصفحي فيسبوك، مساء الثلاثاء، بإعلانه أن "سعر النظارة في المزاد وصل إلى 2,5 مليون ريال يمني، حيث تم شراؤها من قبل مدير عام المشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن (مسام) الأستاذ أسامة القصيبي، بخلاف التبرعات الشخصية، ليعلن لاحقا أن السعر ارتفع إلى 3 ونصف المليون ريال يمني.


ومحمد هو طفل ينزح حاليا مع أسرته بمحافظة مأرب (شرقي اليمن) بسبب الحرب التي أشعلتها ميليشيا الحوثي منذ انقلابها على السلطة الشرعية أواخر العام 2014 .


وحظيت صورته بالنظارة بحوالي 29 ألف إعجاب، ولقيت تلك المبادرة تفاعلا كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، وجرى تداول صورة الطفل على نطاق واسع.

 

المصدر: العربية

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة