الأحد 25-02-2024
الوكيل الاخباري
 

الزرقاء: حوارية تناقش مبادرة "لمدرستي أنتمي"

1701290305839


الوكيل الإخباري - نظمت مدرسة زينب الأسدية الثانوية المختلطة في محافظة الزرقاء، اليوم الأربعاء، "جلسة حوارية بهدف مناقشة رؤية وزارة التربية والتعليم حول إطلاقها مبادرة "لمدرستي أنتمي"، بحضور رئيس بلدية الرصيفة شادي الزيناتي ورئيس قسم النشاط الثقافي والبيئي بوزارة التربية الدكتور موسى المومني، ومديرة المدرسة ختام الدرهلي وجمع من مديري ومديرات المدارس والطلبة.

اضافة اعلان


وتحدث مدير تربية الزرقاء الأولى الدكتور أسامة شديفات، خلال الحوارية التي أدارها الإعلامي بإذاعة أمن اف ام الملازم حازم القاضي، عن المبادرة التي انبثقت من رؤى جلالة الملك عبدالله الثاني وأطلقتها وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع وزارة البيئة، إذ أن المبادرة تهدف لتحسين البيئة التعلمية في المدارس، والتعامل مع التحديات التي تواجهها والسلوكيات المرتبطة بها والارتقاء بها.


وأكد أن المبادرة تركز على زيادة الوعي لدى الطلبة والحفاظ على البيئة المدرسية والبيت والمجتمع؛ من أجل تنشئة جيل واعٍ بأهمية البيئة وانعكاساتها الصحية والنفسية والاقتصادية، حيث تتضمن العديد من الأنشطة، مشيراً إلى أن المبادرة تحظى باهتمام كبير في المدارس ومؤسسات المجتمع المحلي، وتقوم على أساس حشد طاقات المجتمع بكافة مؤسساته وصولاً لخلق جيل صالح منتمي لوطنه قولاً وسلوكاً.


من جانبها، أكدت رئيسة قسم العمل التطوعي بالوزارة، عبير بشابشة، أن الوزارة تهتم بتنفيذ المبادرات التي تعنى بتنمية شخصية الطلبة وصقلها، حيث أن تغيير سلوكيات الطلبة وتشكيل وبناء سلوكيات وممارسات إيجابية وغرس القيم يبدأ منذ السنوات الأولى.


وأوضحت بشابشة أن الخطة التنفيذية للمبادرة تشتمل على تنظيم أنشطة إثرائية على مستوى المديريات والمدارس؛ تتضمن مسابقات وأياما تطوعية، ولقاءات وأنشطة بمشاركة أولياء أمور الطلبة وأفراد المجتمع المحلي، إضافة إلى تصميم أنشطة ومبادرات يقودها الطلبة بمشاركة أولياء الأمور والمجتمع المحلي والمجالس البرلمانية الطلابية، ومجالس أولياء الأمور والمعلمين ومجالس التطوير التربوي.


بدوره، أشاد رئيس مجلس التطوير التربوي بالزرقاء، عامر الوظائفي، بمديري ومديرات المدارس والمعلمين لتفاعلهم مع المبادرة، حيث أن الطالب والمعلم يعدان أهم عناصر العملية التربوية والتعليمية، مؤكداً أهمية تعزيز الشراكات مع المجتمع المحلي من أجل تحقيق الأهداف المرجوة من المبادرات.


وتحدث الوظائفي إلى حالة التناغم والانسجام بين مديرية التربية ومجلس التطوير التربوي ضمن الأسس والمعايير والمحددات القانونية المناطة بدور مجالس التطوير الداعمة لتفعيل المبادرات الخلاقة لتفعيل العملية التربوية والتعليمية والارتقاء بها بشكل يضاهي الدول المتقدمة.


كما أكد المشرف التربوي، الدكتور ياسر النطاح، أن تنفيذ المبادرة انعكس بشكل إيجابي على البيئة المدرسية من ناحية الحفاظ على نظافة مرافق المدارس وتنامي شعور الطلبة بأهمية المشاركة بالأعمال التطوعية.


وأعلن الزيناتي عن استعداد بلدية الرصيفة دعم مكتبة المدرسة بشكل كامل على نفقتها الخاصة، مشيراً إلى أهمية تفعيل دور المعلم والارتقاء بتعامله مع الطلبة، من حيث ترسيخ علاقة حميمية أبوية مع الطلبة، بغية غرس القيم والمبادئ الأخلاقية وبناء السلوكيات الإيجابية لدى الطلبة، سواء داخل المدرسة أو خارجها.


وجاءت الحوارية ضمن فعاليات منتدى مهرجان أنشطة مبادرة "لمدرستي أنتمي"، التي نظمتها مدرسة زينب الأسدية، حيث تضمنت الفعاليات عرض فيديو عن تفاعل المدرسة مع المبادرة وتقديم فقرات إنشادية لطالبات المدرسة وطالبات مدرسة السلط، وعرض مشهد مسرحي لطلبة مدرسة طارق بن زياد بعنوان: "بهمتنا بنعمرها"، إضافة إلى جلسة حوارية طلابية حول أنشطة مبادرة "لمدرستي أنتمي"، أدارها برلمان مدرسة زينب الأسدية، في حين سلم الدكتور شديفات الدروع التكريمية للفائزين بمسابقات المهرجان.