السبت 26-09-2020
الوكيل الاخباري



الصفدي : نريد السلام ولن يكون الا اذا زال الاحتلال

6caa4905-00f2-4654-bd44-178d91d16fa1


الوكيل الاخباري - قال وزير الخارجية ايمن الصفدي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي ان هناك قضايا مهمة في المنطقة تؤثر بشكل خطير على مستقبل المنطقة والاقليم.

اضافة اعلان

وقال الصفدي ان التشاور والتنسيق هما السمتين الدائمتين للعلاقات بين الاردن وروسيا وتم التاكيد على اهمية الدور الروسي في حل قضايا المنطقة  واشار الصفدي انه تم التشاور خلال اللقاء حول العديد من القضايا وعلى راسها القضية المركزية قضية القدس .


وحذر الصفدي من خطورة اي خطوات اسرائيلية احادية تهدف الى فرض امر واقع في القدس ويشمل ذلك ضم اراض في الاغوار والبحر الميت كونه يقوض حل دولتين .


وحذر الصفدي من احداث الاحتلال اي تغيير في القدس والاماكن المقدسة قائلا ان للقدس وضع خاص .


وقال وزير الخارجية الصفدي ان موقف الاردن قائم على سلام عادل وشامل ينهي الصراع بحل الدولتين على اساس المبادرة العربية لحل الصراع الذي هو اساس التوتر في المنطقة .  


واضاف الصفدي انه يجب تكاتف المجتمع الدولي باكمله لحل الصراع لان فقدان الحل ستدفع المنطقة لمزيد من الصراع والتوتر .

 

واكد الصفدي على ضرورة احترام سيادة العراق قائلا انه حقق انتصارا كبيرا على الارهاب مؤكدا ان المملكة تدعم العملية السياسية فيما شدد على دعم روسيا في محاولتها لايجاد حل للصراع في ليبيا.  


من جانبه قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان بلاده تدعم ايجاد حل سريع في الشمال السوري مضيفا ان روسيا تدعو كل الشركاء الى التنسيق المكثف لرفع العقبات امام تقديم المساعدات الانسانية في سوريا اضافة الى ملف عودة اللاجئين .


وقال لافروف " روسيا والاردن متمسكتان بالقاعدة الشرعية لحل قضية اللاجئين الفلسطينيين وتمت الاشارة الى ان كل المحاولات لفرض الامر الواقع كلها محاولات غير مجدية لما يسمى صفقة القرن".


واضاف  " اشرنا الى ضرورة حل كل المشاكل بالحوار ودعمنا اجتماع الجامعة العربية حول اجراء مباحثات سلمية لحل القضية الفلسطينية ".


واشار لافروف الى ان الاساس للمفاوضات متعددة الاطراف فهو واضح في جهود الرباعية الدولية والاطراف العربية وننظر بايجابية للجهود الاردنية لايجاد حل للقضية الفلسطينية اضافة الى ما يسمى صفقة القرن فالقضية الفلسطينية اصبحت ذات اهتمام دولي ويجب اغتنام الفرصة لايجاد حل لهذه القضية .