الخميس 13-08-2020
الوكيل الاخباري



تعرف على الأميرة راية بنت الحسين وزوجها فارس دونوفان؟

EcW_LZGVAAEc_gm-600x675



الوكيل الإخباري- لفت عقد قران الأميرة راية بنت الحسين (34 عاما) على الصحافي البريطاني فارس نيد دونوفان (26 عاما)، أنظار وسائل إعلام عالمية وعربية إليهما.


وأقام الزوجان حفل زفاف بسيطا في بريطانيا، وفقا للإجراءات المتبعة إثر أزمة تفشي فيروس ”كورونا“، وذلك بعد خطبة دامت 9 أشهر.

فمن هي الأميرة راية بنت الحسين والصحافي فارس نيد دونوفان، اللذان تكللت علاقتهما بالزواج؟

ولدت الأميرة في التاسع من فبراير عام 1986 وهي الابنة الصغرى للملك الراحل الحسين بن طلال والملكة نور، ولها شقيقان هما الأميران حمزة وهاشم، وشقيقة تكبرها وهي الأميرة إيمان، وهي أخت غير شقيقة للملك عبدالله الثاني.

اضافة اعلان
 

تلقت دراستها في كلية الأطلسي في ويلز ثم حصلت على درجة البكالوريوس في اللغة اليابانية من جامعة أدنبرة.


وانتقلت الأميرة راية بعد تخرجها إلى العاصمة اليابانية طوكيو، حيث أمضت 3 سنوات في العمل في مجال التنمية البشرية، وهي حاليا طالبة دراسات عليا في قسم اللغات الآسيوية والثقافات في جامعة كاليفورنيا، إذ ترتكز رسالتها في الدكتوراة على ”استقبال روايات المحاربين في القرون الوسطى في اليابان والعالم العربي وأثرها على بناء الهوية الوطنية“.

 

ورغم أن الأميرة راية لم تبد أي اهتمام مطلقا بالسياسة، لكنها أثبتت في زيارة سابقة مع الملك عبدالله الثاني إلى اليابان أنها تتمتع بثقافة سياسية ودبلوماسية، إذ كانت تلك الزيارة -والتي تمت في أبريل 2009- مشاركتها السياسية الوحيدة، حين أمسكت بملفات الاتفاقيات وقدمتها فوق طاولة البحث متحدثة اليابانية دوت مترجمين مع مسؤولين يابانيين.

وينصب اهتمام الأميرة الشابة على الثقافة والشباب وتشارك في الفعاليات الشبابية والثقافية في الأردن.


وفي الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني 2019، أعلن الديوان الملكي عن خطوبة الأميرة راية بنت الحسين على الصحافي البريطاني فارس دونوفان، والتي تمت في الأصل بتاريخ الـ 26 من أكتوبر/تشرين الأول 2019.

 

ولم يبد الصحافي البريطاني فارس نيد دونوفان، وهو ابن لأديبين بريطانيين، بدوره أي اهتمام سياسي، إلا أنه أبدى اهتماما لافتا بالحضارة الإسلامية والشرقية، واللغة العربية.


ويعرّف دونوفان نفسه بأنه كاتب بريطاني مقيم في لندن، وأنه مؤسس حساب لـ“تشريعات المملكة المتحدة“، ويتابعه عبر ”تويتر“ ما لايقل عن 14 ألف متابع.


وفي سيرته الذاتية، كتب دونوفان أنه عمل صحافيا ومراسلا أجنبيا لتغطية أخبار المملكة المتحدة وغيرها مدة 7 سنوات، لافتا إلى عمله كصحافي مستقل في الغالب لصالح صحيفتي ”ديلي ميل“ و“تايمز“ البريطانيتين.