الجمعة 20-09-2019
الوكيل الاخباري



نقابة المعلمين تحذر أهالي الطلبة

347879_1_1565850244



الوكيل الاخباري 
 
كشفت نقابة المعلمين عن قيام "بعض الجهات" بعمليات "تخويف" لأهالي الطلبة، و"تحريض للرأي العام ضد المعلمين، وتشويه للحقائق، بخلق حالة من التوتر والإرباك قبيل بدء العام الدراسي".

وأكدت النقابة في بيان لها الخميس، أن "الحكومة بمماطلتها وتجاهلها لحقوق المعلمين وعدالة مطالبهم، هي من يدفع للتأزيم، وإرباك العام الدراسي"، لافتة إلى أنها "لطالما بسطت يدها للحوار وما قبضتها، على قاعدة احترام حقوق المعلمين والإقرار بها، وإنصافهم، بالاستجابة لمطلبهم الحق والمستحق منذ سنوات طويلة، ألا وهو علاوة الـ50%".

وأوضحت أن "مطالبة المعلمين بمستحق لهم تمت المماطلة به طيلة سنوات، قاموا خلالها ولا زالوا بطرق أبواب الحوار بكل حكمة، وتقبلوا الوعود وصبروا على التسويف من الحكومة، واحتملوا تجييش الرأي العام ضدهم، ضاربين أروع الأمثلة بالتجرد وتقديم المصلحة العامة، بحالة وطنية يشهد لها كل الأحرار في وطننا الأردني العظيم، وبعد هذه السنين العجاف من المماطلة والتسويف، آن لهم أن يحصلوا على حقهم ومستحقهم".

وتابعت النقابة: "إن نقابة المعلمين الأردنيين إذ تؤكد على أن نهضة المعلم وتحسين وضعه المعيشي هو نهضة للوطن وتجويد للمخرج التعليمي، وإنصاف للمؤسسة التعليمية التي تصب اولا وآخرا في مصلحة أبنائنا الطلبة، وتطلب من كل الأهالي أن يطمئنوا فأبناؤهم أمانة وهم أبناؤنا، وتطلب من جميع المسؤولين وأصحاب القرار أن يقدموا المصلحة العامة وينحازوا للوطن بانحيازهم للمعلم، لأن نهضة المعلم، نهضة للوطن والمجتمع".

وقالت إن "جهود المعلمين وكفاحهم مع أبنائنا الطلبة، لا يقبل المزايدة، فهم الأب الحاني والأم الرؤوم، يصنعون نهضة الوطن ويرسمون ملامح مستقبله من خلال إعداد وتأهيل الأجيال تربية وتعليما".

ودعت النقابة "جميع الأحرار" إلى الوقوف كعادتهم مع حقوق المعلمين وقفة تنصف الكادحين، وتكرس لمبادئ العدالة والانصاف، وأن نتوحد جميعا ضد الفساد والفاسدين ممن نهبوا ثروات الوطن ومقدراته".