السبت 28-11-2020
الوكيل الاخباري

وأيضاً عليكم بالزُّعران الشيك




قلنا وما زلنا نقول: نعم للقضاء على عهد الزعرنة؛ الزعرنة بكافّة أشكالها..والمعروف أن الأزعر أو البلطجي هو حامل الموس الكبّاس والموشوم على أماكن ظاهرة من جسده والمشطوب بحفريات واضحة للعيان في وجهه وذراعيه و..و ..و..!
اضافة اعلان

لكن ماذا عن الأزعر الشيك ؟ الأزعر الذي يلبس بدلة أغلى من ملابسك جميعها طوال عمرك وأعمار أهلك وجيران أهلك؟ الأزعر الذي يضع عطراً لم تستطع للآن أن تلفظ اسمه بشكل صحيح؟ الأزعر الذي حينما يلبس لك (الكندرة المبّوّزة) فإنه يبوِّز كلّ حياتك..؟ الأزعر الذي يقف لك في أحلامك ويطعنها لحساب واسطات الآخرين.

الزعران ليس شرطاً من يأخذون الآتاوات والخاوات ويكسّرون المحلات ويضربون الوجوه؛ بل أيضاً من يمدّون أياديهم لجيبك، بل أيضاً من لا تتحرّك أجفانهم .

ملفّ الزعران أكبر مما تتخيّلون لأنه يحوي الحيتان والفاسدين وأصحاب الواسطات والمحسوبيّة والشللية؛ ولولا الأزعر الشيك لما ظهر الأزعر العاري أبو شفرة وموس..!

قلتُ لكم: النهاية يجب أن تكون هي النهاية..وكما تعرفون الزعران بسيمائهم التي في وجوههم فإن الزعران الشيك معروفون أيضاً بسيمائهم التي لا تخفى حتى على الأعمى..!

حواسّكم الستّ معكم؛ فلا توقفوا حربكم على كلّ الزعران.