الإثنين 20-09-2021
الوكيل الاخباري

من رحم المعاناة يُولد التفوق

أبناء الشهداء والأسرى في فلسطين يحصدون التفوق - صور

f372baa4-edb8-4b74-80fa-7c7cba7ff064
الطلبة المتفوقون حصدوا ما زرع بهم الوطن من عزيمة


الوكيل الإخباري - جلنار الراميني - تفوّق ، تميّز ، انتصار ، عزيمة ، وإرادة ، عناوين بارزة لطلبة الثانوية العامة الذين حصدوا نجاحا بارزا وباهرا في فلسطين ، بعد إعلان النتائج اليوم الثلاثاء .

اضافة اعلان

 

طلبة باتوا أيقونة للتحدي ، كما تحدوا الاحتلال بقوة وطن وعزيمة شعب ، حيث أن احدهم قام بتقديم امتحاناته في سجون الاحتلال ، فتحدّى القهر والاستبداد ، ليعلن انتصاره على ظروف سجن الاحتلال ، ليكون متفوقا .

 

فمن رحم المعاناة يولد هؤلاء في فلسطين الإباء ، ليكونوا ثمارا يحصدون ما زرعوا ، وقد اتضح جليا في طلبة لم تكتمل فرحتهم ، فمنهم من يقضي والده في سجون الاحتلال ومنهم من ارتقى والده شهيدا .

 

هؤلاء شعارهم:

" إذا الشعب يوما أراد الحياة... فلا بدّ ان يستجيب القدر"

 

 

عبد الله سرور

نجح في الثانوية العامة بمعدل 81%، ولم تكتمل فرحته ، لكونه أسير في سجون الاحتلال ويتم التحقيق معه في المسكوبية .

 

سرور ، اتضحت معالم السرور في نفسه ، ولم يثنه السجن عن فرحته ، فصافح السماء بما أنجز .

 

فرحته فرحتان .. فرحة بالتفوق وفرحة لأنه بإرادته استطاع أن يصيّر الألم أملا والسجن له سلم للدافع بالنجاح 

 

 


 

سارة الزبدة 

طالبة من غزة ، ارتقى والدها وشقيقها في أحداث غزة الأخيرة ، واليوم يتم الإعلان عن نتائج الثانوية لتحصل على معدل 95.3% .

 

الطالبة سارة ، زرعت الأمل وحصدت الإبداع ، وكأن روحها تخاطب روح والدها وشقيقها ، بأمل طالبة بعيون غزة "بطلة".

 

فمبارك ما حصدتِ، فلك باقة من التقدير أمام شموخك الذي يصافح صمود غزة.

 

 


صفاء البرغوثي

حصلت على معدل 98.3% في امتحانات الثانوية ، وهي ابنة الأسير عبد الله  البرغوثي .

وقد تمنّت صفاء أن يكون والدها بجانبها ، إلا أن الاحتلال ما زال عائقا أمام فرحة الفلسطينيين.

 

ولاء شقيرات 

استذكرت والدها أمين شقيرات بعد أن حصلت على معدل 98.3% ، حيث حملت صورته ، وكأنه يتواجد بين العائلة ، علما أنه محكوم عليه بالسجن المؤبد .

 

ولاء ، اسم على مسمى بولائها لوالدها الذي ابتلاه القدر بأن يكون بين قضبان سجون الاحتلال ، إلا أن القدر ابتسم له بفرحته بفلذة كبده.

 


 

 

أحمد شلبي

استطاع أحمد منتصر شلبي أن يحقق حلمه ، وأن يجتاز الثانوية العامة بحصوله على معدل 92% ، بالرغم من هدم قوات الاحتلال لمنزله ، إلا أن طموحه لم يُهدم واستطاع التفوق بسلاح العزيمة .